احمدي نجاد: شعب وحكومة جمهورية اذربايجان لهم مكانة في قلوبنا

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان لشعب وحكومة جمهورية اذربايجان مكانة في قلوبنا، واصفا العلاقات بين البلدين بأنها اخوية وممتازة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن محمود احمدي نجاد قال خلال استقباله شيخ الاسلام باشازادة، رئيس ادارة مسلمي القوقاز: ان العلاقات بين طهران وباكو مبنية على اساس الاخوة والدين والمودة وهذه الخصائص تميز العلاقات بين البلدين عن العلاقات بين سائر الدول.
واضاف احمدي نجاد: ان شعبي وبلدي ايران واذربايجان شقيقان، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية مرتاحة لاستقلال وتطور اذربايجان وعزتها، معربا عن امله بتحقيق مزيد من التطور والتقدم.
وأكد ان ايران واذربايجان كانتا ومازالتا وستبقيان في المستقبل دوما جنبا الى جنبا بعون الله.
واوضح احمدي نجاد ان العلاقات الاخوة بين طهران وباكو اثارت دوما حسد المغرضين والاعداء، ولفت الى ان الشياطين يستغلون دوما الاشخاص السذج ويطرحون مواضيع واهية ويلجؤون الى اجراءات لا أساس لها، بغية المساس بالعلاقات بين البلدين، لكن مما لا شك فيه انهم لم ولن ينجحوا ابدا من خلال يقظة ووعي مسؤولي البلدين والشعبين.
وصرح: ان اهم واجباتنا اليوم، تتمثل في تعزيز التعاون بين البلدين، لكي لا يخطر على بال اي مغرض محاولة المساس بالعلاقات بين البلدين.
من جانبه، أبلغ شيخ الاسلام باشازادة في هذا اللقاء، التحيات الحارة الى احمدي نجاد من نظيره الاذربايجاني، وقال: ان جمهورية اذربايجان بصدد علاقات ودية واخوية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ولفت الى ان زيارته جاءت تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية وتأكيده على قيام العلماء وكبار الشخصيات في جمهورية اذربايجان بزيارة الى ايران، معربا عن امله بأن تساهم زيارته في ترسيخ العلاقات بين البلدين، ورأى ان ايران وجمهورية اذربايجان يساندان بعضهما بعضا، وانهما بصدد تطوير العلاقات الودية والاخوية الثنائية.
وحضر اللقاء ايضا، فتاح حيدروف، رئيس مجلس حكماء جمهورية اذربايجان، حيث قال: ان حيدر عليوف، الرئيس الاذربايجاني الراحل، كان يؤكد دوما على ان تحافظ جمهورية اذربايجان على علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في اعلى المستويات، مضيفا اننا اليوم في اذربايجان نتابع جميعا تحقيق هذا الهدف.
ولفت الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت دوما سندا داعما لجمهورية اذربايجان، وقد دعمت مواقف شعب اذربايجان وحقوقهم في مختلف الاوساط، لذلك فإن حكومة اذربايجان وشعبها يكنون مودة كبيرة لقادة ايران وشعبها./انتهى/

رمز الخبر 1822062

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =