ايران تنفى ترشحها لعضوية مجلس حقوق الانسان التابع للامم الامتحدة

اعربت ممثلية الجمهورية الاسلامية لدى الامم المتحدة عن اسفها لاستغلال بعض الدول الغربية لوسائل الاعلام الدولية بهدف تشويه صورة الدول المستقلة اعلاميا وذلك على خلفية الانباء المتداولة حول اعتزام طهران الترشح لعضوية مجلس حقوق الانسان.

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان ممثلية الجمهورية الاسلامية لدى الامم المتحدة اكدت ان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني نشرتا انباء كاذبة بشأن قيام ايران بالترشح لعضوية مجلس حقوق الانسان حيث مثل هذه الاكاذيب تعتبر ضمن سلسلة من السناريوهات المضللة التي تصاغ ضد الجمهورية الاسلامية بغية تشوية سمعتها .
كما اعتبرت الممثلية الايرانية ان قيام بعض وسائل الاعلام الغربية بطرح هذا الموضوع مرة اخري يدل على ان هنالك نوايا مبيته لدي الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لاعطاء ذريعة لممثليهما في الامم المتحدة للقيام بمناورات دعائية ضد ايران مثل ما حدث في شهر شباط الماضي ونفتها ايران في تلك الفترة .
واوضحت الممثلية بان اميركا والكيان الصهيوني تعمدان الى تكرار الاتهامات الواهية ذاتها ضد الجمهورية الاسلامية في الوقت الذي سجلهما حافل بانتهاك حقوق الانسان فضلا عن انتهاكهما على نحو مطرد لحقوق رعاياهما على مرأي ومسمع المجتمع الدولي.
وعزت الممثلية الايرانية اعادة ترديد المزاعم الى تحقق الحماسة السياسية الوطنية من خلال المشاركة الواسعة للشعب الايراني في انتخابات رئاسة الجمهورية حيث تبددت تلك الحملة الاعلامية المسمومة والمتكررة ضد الجمهورية الاسلامية مما جعلت البعض يلجأ الى تكرار هذه المزاعم القديمة والتي تتنافى والحقايق الموجودة على ارض الواقع  ./انتهى/
 

رمز الخبر 1824868

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =