سليماني : الخيار العسكري الامريكي ضد ايران اكذوبة

وصف قائد قوة القدس بالحرس الثوري اللواء قاسم سلمياني ادعاء امريكا بان الخيار العسكري ضد ايران مطروح على الطاولة بانه اكذوبة, معتبرا امريكا بانها اكثر دول العالم كراهية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان اللواء قاسم سليماني اكد في كلمة القاها لتخليد ذكرى  اكثر من 600 شهيد بمدينة سيرجان بمحافظة كرمان اليوم الاحد , اكد ان الامام الخميني (رض) منح الشعب الايراني من خلال الثورة الاسلامية المجيدة العزة والاستقلال والحرية و وقال في الحقيقة فان الامام الراحل استطاع ان يجعل الدين سندا للحكومة , وهذا الامر ادى الى ان لا تقهر الثورة الاسلامية ونظام الجمهورية الاسلامية.
وتابع قائلا : في الوقت الحاضر ومع وجود الولي الفقيه فان البلاد بقيت مصانة من العديد من مؤامرات الاعداء , وان قائد الثورة الاسلامية بعد الامام الراحل (رض) برهنا من خلال تثبيت المحورين الاساسيين الجمهورية الاسلامية وولاية الفقيه , اقتدار وعزة ايران الاسلامية في العالم.
واعتبر قائد قوة القدس بالحرس الثوري الخط الاحمر لنظام الجمهورية السالامية يكمن في اطاعة الولي الفقيه , مضيفا : ان تبعية الولي الفقيه من مبادئ النظام وكل من لا يعتقد بالقيادة لا يمكن ان يكون وطنيا ومعتقدا بنظام الجمهورية الاسلامية.
واضاف اللواء سليماني : ان ايران بواسطة القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية وبمسايرة الشعب المؤمن بالولاية وكذلك جهود حكومة التدبير والامل لديها القدرة على ان تصبح قوة مقتدرة ومؤثرة في العالم.
واشار الى الاخلاص والنوايا الصادقة للمقاتلين اثناء فترة الدفاع المقدس , موضحا ان المقاتلين دافعوا عن حياض الوطن الاسلامي قربة الى الله تعالى ولم تكن لديهم نية في نيل الرتب العسكرية.
واكد ان مقاتلي ايران الاسلامية كانوا ابطالا في جبهات الحق ضد الباطل وساروا على نهج سيد الشهداء الامام الحسين (ع).
ووصف اللواء سليماني الشهداء بانهم مصدر فخر وعزة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع سليماني قائلا : ان سياسة امريكا في الوقت الحاضر مرفوضة في العالم ومكانتها تزعزعت على الصعيد الدولي.
واوضح ان امريكا تتوهم بانها تستطيع من خلاا الحظر ارغام ايران على التفاوض , مشيرا الى ان الجميع اعتبر هذا الادعاء مجانب للحقيقة.
واشار سليماني الى ان امريكا تعتبر حاليا اكثر دولة مديونية في العالم , وقال : نرى اليوم ان امريكا هزمت في العراق وافغانستان والدول التي تدخلت فيها عسكريا , وفي الحقيقة فان امريكا التي كانت تتبجح يوما ما بانها متفوقة على الاصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية , اصبحت مكانتها في الوقت الراهن متزعزعة بشدة في هذه المحاور الثلاث./انتهى/

 
رمز الخبر 1831563

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =