رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام يستقبل رئيس البرلمان السوداني

استقبل رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني عصر الاحد رئيس المجلس الوطني السوداني فاتح عزالدين المنصور.

وافادت مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني اشار في هذا اللقاء الى تاريخ التعاون بين البلدين وقال : ان مجالات التعاون والامكانيات التي تمتلكهما ايران والسودان واسعة جدا , وينبغي التخطيط لها.
واثنى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام على العقائد والافكار الاسلامية للشعب السوداني , مشيرا الى ان خلال زيارته للسودان  شاهد العواطف الودية للشعب المنبثقة عن المشاعر الاسلامية.
واعتبر المساعي الجديدة للحكومة السوادنية لاجراء حوار مع الجماعات المعارضة , بانها فرصة سانحة للشعب السوداني , وقال: من حق الشعب السوداني العيش في اجواء هادئة.
ووصف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام , السودان بانه دولة كبيرة في العالم الاسلامي , وقال : ان وحدة كل الجماعات السوادنية من شأنها احباط مخططات اعداء الشعب , ولو كان هناك اهتمام بالغ بالوحدة لما شاهدنا تقسيم السودان.
واشار آية الله هاشمي رفسنجاين الى ان الدول الافريقية تمتلك الاستعدادات لاي تغييرات اقتصادية من اجل ان تتمتع الشعوب بحياة افضل , مضيفا : خلال زيارتي لعدد من الدول الافريقية شاهدت امكانيات لو تم ادارتها بشكل صحيح , لأفضت الى تغييرات جادة في الاوضاع المعيشية للناس.
 واعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عن شكره لرسالة الرئيس السوداني عمر البشير وتحيات الشعب السوداني , مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تكن المودة للسودان حكومة وشعبا.
من جانبه قدم رئيس المجلس الوطني السواداني في هذا اللقاء تهانيه بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية , معتبرا الجمهورية الاسلامية الايرانية محط آمال الشعوب المضطهدة في العالم , وموضع اعتزاز العالم الاسلامي , واعرب عن تقديره وشكره للجمهورية الاسلامية الايرانية على اتخاذها مواقف منطقية حيال السودان والقضايا الاقليمية والدولية.
واكد فاتح عزالدين المنصور رغبة السودان في تطوير العلاقات مع ايران, معتبرا السودان حليفا استراتيجيا للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وقال : ان التدبير والحكمة يقتضيان ان تسعى الدول الاسلامية الى تأسيس منظمات للمحافظة على مصالح المسلمين وتعزيزها.
واشار رئيس المجلس الوطني السوداني الى المسيرة الثورية ومسؤوليات آية الله هاشمي رفسنجاني في الثورة الاسلامية , وقال : ان تجارب سماحتكم تعتبر رصيدا بالنسبة للعالم الاسلامي , وان السودان حكومة وشعبا يولي اهمية كبيرة لهذا الرصيد. 
واشار الى الخلافات الداخلية في السودان , وقال : نسعى الى ايجاد وفاق وطني على اساس الحوار مع جميع التيارات , وحتى جنوب السودان بأمكانه من خلال المحادثات ان يحقق الاستقرار والهدوء , لاننا ملتزمون بالتفاهمات الثنائية./انتهى/
 
 
رمز الخبر 1833374

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =