وزير الخارجية القطري يرفض التفاوض على استقلالية سياسة بلاده الخارجية

رفض وزير الخارجية القطري خالد العطية الاثنين "التفاوض على استقلالية" السياسة الخارجية لبلاده، وذلك ردا على قيام السعودية والامارات والبحرين اخيرا بسحب سفرائها من الدوحة.

وقال العطية الذي يزور باريس في تصريحات نقلتها قناة الجزيرة ان "قطر ليست تابعة لاي كتلة، وانما تريد ان تكون لها شخصيتها المستقلة"، مؤكدا ان سياسة بلاده "مبنية على اساس الانفتاح على الجميع وعدم اقصاء احد".
وجدد التأكيد ان "الموقف الذي اتخذته مؤخرا السعودية والامارات والبحرين بسحب سفرائها من الدوحة لا علاقة له بأمن الخليج الفارسي".
وقررت الدول الثلاث في بيان مشترك الاربعاء سحب سفرائها بسبب عدم "التزام" الدوحة بمقررات "تم التوافق" عليها سابقا مثل عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاعضاء في المجلس.
وجاء القرار غداة اجتماع مطول لوزراء خارجية الدول العربية في الخليج الفارسي بالرياض.
واعربت الدوحة عن "أسفها واستغرابها لقرار الدول الثلاث، معتبرة انه "لا علاقة للخطوة بمصالح لشعوب دول الخليج الفارسي وأمنها واستقرارها، بل باختلاف في المواقف حول قضايا واقعة خارج دول مجلس التعاون".
ويسود التوتر العلاقات بين قطر والسعودية منذ الاطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي مع اعلان السلطات السعودية تاييدها القوي للسلطات الجديدة وتقديمها مع الامارات والكويت دعما ماليا مهما لها./انتهى/
 

 
رمز الخبر 1834141

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =