ارتفاع وفيات كورونا في السعودية الى 160

اعلنت السلطات السعودية الخميس ثلاث وفيات جديدة بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية، ما يرفع الى 160 حصيلة الوفيات في المملكة، اول بؤرة لهذا الفيروس الذي ظهر في 2012.

واعلنت وزارة الصحة في نشرتها اليومية وفاة امرأة تبلغ من العمر 72 عاما ورجل يبلغ من العمر 63 عاما في جدة (غرب) وامرأة (54 عاما) في الرياض .
وارتفعت الاصابات بالفيروس منذ ظهور المرض في المملكة الى 514 مصابا توفي منهم 160 شخصا، بحسب السلطات السعودية.
وعلاوة على السعودية سجلت حالات اصابة في بلدان اخرى منها الاردن ومصر ولبنان والامارات والولايات المتحدة وهولندا حيث اعلن الخميس عن تسجيل اصابة ثانية.
لكن معظم المصابين في بلدان اخرى عملوا او سافروا الى السعودية.
واعلنت منظمة الصحة العالمية الاربعاء بعد اجتماع طارئ عقدته الثلاثاء حول كورونا ان لا ضرورة لاعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب ادلة حول انتقال الفيروس بين البشر.
واكدت المنظمة في بيانها ان لجنة الطوارئ التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض، اعتبرت "ان خطورة الوضع ارتفعت لجهة تاثيرها على الصحة العامة".
ويعتبر فيروس كورونا شبيها بفيروس سارس الذي تسبب في 2003 في وفاة نحو 800 شخص. غير ان كورونا يعد اشد فتكا لكن اقل عدوى.
ويسبب فيروس كورونا مثل سارس، تعفنا في الرئتين ويعاني المصاب به حمى وسعال وصعوبة في التنفس. لكن بخلاف سارس يؤدي ايضا الى فشل كلوي.
ولا يوجد حاليا اي علاج وقائي ضد كورونا./انتهى/
رمز الخبر 1836059

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =