رفع جلسة البرلمان العراقي لسبعة ايام لاسباب "اضطرارية"

شهدت الجلسة الافتتاحية الاولى للدورة البرلمانية الثالثة،اخلال في النصاب بعدد الاعضاء الحاضرين، بعد انسحاب عدد من الاعضاء، عقب تأدية اليمين الدستورية، الامر الذي اعلن معه اكبر الاعضاء سنا رفع الجلسة لمدة سبعة ايام لاسباب "اضطرارية".

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع المسلة ان قاعة المؤتمرات الكبرى في مبنى مجلس النواب شهد توافد اعضاء مجلس النواب الجدد للمشاركة في الجلسة الافتتاحية الاولى للدورة البرلمانية الثالثة.
واضاف الموقع ان النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي قدم مقترحا برفع الجلسة، على ان تعقد جلسة اخرى يحدد فيها اختيار يوم اخر لعقد جلسة اخرى للتصويت على اختيار رئيس للبرلمان ونائبيه.
وشهدت قاعة المؤتمرات الكبرى في مبنى مجلس النواب في وقت سابق من، اليوم الثلاثاء، توافد اعضاء المجلس الجدد للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للدورة البرلمانية الثالثة، وفيما كان ابرز الحضور رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري برفقة نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، كما حضر الجلسة ممثل الامين العام للامم المتحدة نيغولاي ميلادينوف واعضاء البعثات الدبلوماسية الى القاعة .
ووفقا للتقارير الواردة حصل شجار كلامي خلال الجلسة الافتتاحية الاولى للدورة البرلمانية الثالثة بين النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي ونواب من التحالف الكُردستاني على خلفية مطالبة نائب كُردية بفك "الحصار" عن كردستان وإعادة توزيع رواتب موظفي الإقليم.
وقالت المصادر إن النائب عن التحالف الكُردستاني نجيبة نجيب طالبت اثناء انعقاد الجلسة وبصوت عالٍ رئيس الوزراء نوري المالكي بفك الحصار عن إقليم كُردستان وإعادة توزيع رواتب موظفي الإقليم المتوقفة منذ أشهر، نتيجة الخلاف بين بغداد وأربيل على بيع نفط الإقليم".
واضافت المصادر ان النائب الصيادي رد على النائب نجيبة نجيب مشيرا الى ان "النواب الاكراد انسحبوا من الجلسة"./انتهي/
 

رمز الخبر 1837797

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha