جهاد اللحام: داعش جماعة ارهابية هدفها تصفية القضية الفلسطينية

قال رئيس مجلس الشعب السوري ان جماعة "داعش" جماعة ارهابية هدفها في سوريا والعراق ضرب مقدرات هذين البلدين وتصفية القضية الفلسطينية والقضايا التي تهم المنطقة.

صرح محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب السوري في حوار مع وكالة مهر للانباء ان الانتخابات الرئاسيه اظهرت للجميع وشاهدت الناس بام اعينها ان الشعب هو الذي وقف في وجه المجموعات الارهابية والتضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري هي التي ادت الى تقهقر المجموعات الارهابية وهذا الشعب هو الذي جعل هذه المواقف تتغير بعد الانتخابات الرئاسيه في سوريا.
واضاف:  للاسف نحن نعيش حالة المعايير المزدوجة يتحدثون عن محاربه الارهاب في حين يدعمون المسلحين بالمال والسلاح هذه الحالة المزدوجه والمعايير المزدوجه التي يطبقها الغرب الاستعماري وبعض  الانظمه العربيه الرجعيه ولابد من شعوبها ان تقف بوجه هذا المخطط العدواني وعلينا ان نثمن محور المقاومة في وجه العدوان الاستعمار الغربي لانه يمثل ارادة هذه الشعوب و لابد لها ان تنتصر في النهاية.
وحول الاحداث في غزة قال رئيس مجلس الشعب السوري انها معركة واحدة لان ما يجري في سوريا وغزه يصب في خندق واحد خدمة لكيان الصهيوني الاسرائيلي وخدمه لوجوده في المنطقه وعلى الشعوب الاسلاميه ان تتوحد وان تعي انها تمتلك ثروات كبيره وقدرات اقتصاديه وسياسيه وعسكريه لابد ان توحد صفوفها لكي يكون لها موقف فاعل في المحافل الدوليه علينا ان نتوحد  لوقف هذا العدوان.
وفي معرض رده على سؤال حول زمرة "داعش" ومموليها قال جهاد اللحام ان جماعة "داعش" جماعة ارهابية مدعومة من ذات جهة اهدافها في سوريا والعراق ضرب مقدرات هذين البلدين وحذف قضيه فلسطين وقضايا التي تهم المنطقتين، ليس هدفهم الخير للبشريه و انما هدفهم تدمير البني تحتيه ما تم بنائها في سوريه.
أجرت الحوار: سميه خمارباقي
 

رمز الخبر 1838915

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =