كامرون: نتعاون مع دول المنطقة لصد تقدم داعش

اكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون على استخدام بريطانيا جميع امكانياتها ومنها المساعي الديبلوماسية وقدراتها العسكرية والتعاون مع دول مثل مصر وتركيا وربما إيران من أجل التصدي للتنظيم المتطرف.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الحباة ان  رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون قال اليوم الأحد أن بريطانيا ستستخدم كل "قدراتها العسكرية" للتصدي "للدولة الإسلامية" (داعش)، محذراً من امتداد هذا التنظيم المتطرف الى شوارع بريطانيا اذا لم يوقف.
وقال رئيس الحكومة المحافظ في افتتاحية نشرتها صحيفة "صنداي تلغراف" إن هذا الامر لا يعني ان على المملكة المتحدة ان "ترسل مجدداً قوات الى العراق، بل ان تفكر في التعاون مع إيران للقضاء على التهديد الجهادي".
وحول احتمال ارسال القوات البريطانية الى العراق قال كامرون: "أوافق على أنه يتعين علينا ان نتجنب إرسال جيوش للقتال او للاحتلال، ولكن علينا ان نعترف بأن المستقبل الأكثر إشراقاً الذي ننشده يتطلب وضع خطة طويلة الأمد".
وشدد على أن الأمن لا يمكن ان يسود الا "اذا استخدمنا كل مواردنا - المساعدات، الديبلوماسية، قدراتنا العسكرية"، مؤكداً أنه يتعين على بريطانيا أن "تتعاون مع دول مثل مصر وتركيا وربما إيران" من أجل التصدي للتنظيم المتطرف.
وتأتي التصريحات الرسمية البريطانية بعد يومين من إعلان متحدث باسم كامرون أن لندن "ستدرس بإيجابية" إرسال أسلحة الى قوات البشمركة في شمال العراق في حال طلب منها الأكراد./انتهي.
 

رمز الخبر 1839459

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =