السينما الاسرائيلي تركز على ايران

يآتي فيلم "بابا جون" الاسرائيلي الذي يركز على حياة اليهود المهجرين من ايران الي قرية نائية في الاراضي المحتلة على شاشات العرض في السنة المقبلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان فيلم بابا جون الاسرائيلي والذي تم انتاجه بالغتين الفارسية والعبرية يصور حياة اليهود ذي الاصول الايرانية الذين هاجروا الى الكيان الصهيوني عقب الثورة الاسلامية في ايران.
يحكي الفيلم عن قصة حياة سكان قرية صغيرة واقعة في صحراء النقب وتنطق شخصيات الفيلم باللغة الفارسية. "موتي" وهو  الولد الوحيد في اسرة تملك مزرعة تربية الديوك الرومية وتخضع اجواء العائلة لنظام ابوي وفي هذا السياق موتي يحب و يحترم اباه لكنه يقرر مواجهة عائلته بمغادرتهم وترك المزرعة من اجل اكمال دراسته.
تم اخراج الفيلم و كتابة سيناريوه بواسطة يووال دلشاد ومثل نويد نجهبان في شخصية "هولمند" في الفيلم وهي الشخصية الرئيسية.
يذكر ان الفيلم قيد الانتاج بواسطة مجموعة من الممثلين الذين ولدوا في عائلات ايرانية ويعتبر اول فيلم ينطق فيه باللغة الفارسية في اسرائيل.
"باباجون" شخصية اب تقليدي في الفيلم يسعى لحفظ القيم الاسرية الايرانية وينقلها الى اولاده.
وقال نويد نجهبان ان الفيلم يفتح نافذة على بعض جوانب حياة اليهود الايرانيين حيث ان ثمة جوانب طرحت في الفيلم كان قد تجاهلها المواطن الايراني من قبل ./انتهي.


 

رمز الخبر 1840040

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =