احمدي مقدم يشرح اسباب سقوط الطائرة التابعة للشرطة

اوضح القائد العام لقوى الامن الداخلي العميد اسماعيل احمدي مقدم ان سبب سقوط الطائرة التابعة للشرطة مساء امس السبت قرب زاهدان يعود الى وقوع خلل فني في محركات الطائرة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد اسماعيل احمدي مقدم صرح للمراسلين على هامش ملتقى حول تنظيم المرور عقد اليوم الاحد : ان الطائرة ذات المحركين التابعة لقوى الامن الداخلي غادرت طهران في الساعة 45:17 من مساء السبت متوجهة الى زاهدان , حيث وقع الحادث حوالي الساعة التاسعة مساء.
واضاف : حوالي الساعة التاسعة فقدت الطائرة من على شاشات الرادار , وتم صباح اليوم الاحد العثور على حطام الطائرة.
وتابع احمدي مقدم : ان هذه الطائرة كانت تقل مجموعة من خبراء قوى الامن الداخلي الذين توجهوا الى منطقة سيستان وبلوشستان.
واوضح قائد قوى الامن الداخلي ، يبدو ان قائد الطائرة حاول الهبوط اضطراريا في المنطقة , مضيفا : ان هذا النوع من الطائرات لديها جناحين عريضين , وفي حالة وجود عطل في المحرك فان بامكانها مواصلة التحليق لفترة محددة , والطيار اختار منطقة مسطحة للهبوط , ولكن بسبب الظلام وقع الحادث.
واشار اسماعيلي مقدم الى فريقا من المحققين تم ارساله الى المنطقة لاجراء التحريات ومعرفة اسباب حادث تحطم الطائرة.
وحول هوية ركاب الطائرة قال احمدي مقدم : ان الطائرة كانت تضم طياريان ومهندس الطيران اضافة الى اربعة من خبراء قوى الامن الداخلي برئاسة العميد صادقي مساعد قوى الامن الداخلي في شؤون السلامة والتفتيش.
وتطرق قائد قوى الامن الداخلي الى اوضاع الحدود مع تركيا وافغانستان وباكستان : ان المجاميع الارهابية تعمل بحرية , وان هذه الدول اما لا تستطيع مواجهتها او لا تمتلك زمام المبادرة في هذا الشأن وخاصة في باكستان حيث يعمل الارهابيون بحرية.
واشار الى ان مثل هذه الاعمال الارهابية قد وقعت العام الماضي في شمال محافظة سيستان وبلوشستان , مضيفا : في الوقت الحاضر فان هذه الاعمال الارهابية تحدث في المناطق الحدودية غير المغلقة , حيث يجب ايلاء مزيد من الاهتمام بهذه المناطق./انتهى/
 
رمز الخبر 1842162

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =