حاجي زاده: زيادى مدى طائرات بدون طيار الى 3000 كلم

اعلن قائد القوة الجوفضائية بحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زاده زيادة مدى الطائرات الايرانية بدون طيار الى مدى ثلاثة آلاف كلم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد حاجي زادة قال في كلمة القاها اليوم السبت في احد المدارس الثانوية بطهران بمناسب اسبوع التعبئة : بعد انتصار الثورة الاسلامية ومع بدء الحرب المفروضة , قام الحرس الثوري بالتصدي لنظام البعث العراقي في المجال الدفاعي بأقل الامكانيات , واستطاع من خلال التوكل على القدرة الالهية الازلية والارادة الراسخة للشباب المؤمن الثوري من الانصتار في الحرب التي فرضت على الشعب الايراني.
وتابع قائلا : في الوقت الحالي ومن خلال جهود الشباب المؤمن والولائي في الجمهورية الاسلامية الايرانية قد حققنا الاكتفاء الذاتي في المجال الدفاعي , وقادرون على انتاج جميع المعدات التي تحتاجها البلاد.
واشار الى تاريخ صناعة طائرات بدون طيار في ايران , وقال : خلال سنوات الدفاع المقدس ومن اجل الحصول على معلومات حول مواقع العدو كنا بحاجة الى وسيلة قادرة على الحصول على معلومات دقيقة , ومن هذا المنطق خططنا للحصول على صور جوية لمواقع العدو , وتم تصنيع طائرة بدون طيار من طراز مهاجر.
واضاف : في البداية كان مدى طائرة "مهاجر" ثلاثة كيلومترات, ولكن  في الوقت الحاضر مع تصنيع مختلف انواع طائرات بدون طيار التي تقوم بمهام متعددة فقد تم زيادة مداها الى ثلاثة آلاف كلم , وهذا بحد ذاته يعد اكتفاء ذاتيا كبيرا في الصناعات الدفاعية.
واشار الى حاجي زاده الى تاريخ تشكيل صنف المدفعية والقوة الصاروخية بالحرس الثوري , موضحا انه من اجل ترجمة توجهات الامام الراحل (رض) عمليا بشأن زيادة مدى سلاح المدفعية بالقوات المسلحة , وبأوامر قادة الحرس الثوري آنذاك , فقد تم ادراج الهندسة المعكوسة وانتاج صواريخ بعيدة المدى في جدول اعمال الحرس الثوري , حيث كان للحاج حسن طهراني مقدم دور فريد في هذا المجال في تطوير صناعة الصواريخ , والارتقاء بقوة الردع للجمهورية الاسلامية الايرانية ,  حيث اننا حاليا احد اقوى دول العالم في مجال الصواريخ.
واشار الى كيفية بلورة الاكتفاء الذاتي في الصناعات الدفاعية للبلاد بدون مساعدات اجنبية , وقال : ان الاحتياجات والضرورة الدفاعية , واطاعة اوامر الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية (مد ظله العالي) , والصمود وتحمل الصعاب العديدة ادت الى ان تصل ايران الى مرحلة مطمئنة في مجال الاسلحة الصاروخية والجوية.
واشار قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الى اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة الاعداء ونشر خطاب الثورة الاسلامية و قائلا : في الوقت الحاضر فان قدراتنا الاستراتيجية ارغمت الاعداء على التفاوض , ولكن العامل الاهم هو مقاومة الشعب الايراني في مواجهة غطرسة ومطامع الاعداء.
واضاف : من خلال دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية فقد تم ايجاد قاطع من النيران على تل ابيب من قبل مقاتلي غزة وحزب الله.
واردف قائلا : ان الكيان الصهيوني الغاصب والمشؤوم ليست لديه القدرة في مواجهة جبهة المقاومة التي تتمتع بخصائص حزب الله والتعبئة , وان هذا الكيان محكوم عليه بالهزيمة.
وحول اقتناص طائرة التجسس الامريكية RQ170 , قال العميد حاجي زاده ان العامل الاهم من قدرتنا الدفاعية واشرافنا المخابراتي في اعتراض واقتناص طائرة RQ170 الامريكية , يكمن في العناية الالهية وايمان المقاتلين./انتهى/
 
رمز الخبر 1845276

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =