الاتحاد الاوروبي يندد باستهداف مؤسسات تابعة لغولن في تركيا

اعتبر الاتحاد الاوروبي إن حملة المداهمات التي شنتها الشرطة في تركيا ضد مؤسستين اعلاميتين تابعتين لفتح الله غولن لا توافق مع حرية الاعلام وتعد انتهاكا للقيم الاوروبية .

وقال الاتحاد الاوروبي في بيان شديد اللهجة مساء الأحد "ان المداهمات والاعتقالات التي جرت في تركيا اليوم لا توافق مع حرية الاعلام التي تعتبر مبدأ اساسيا من مبادئ الديوقراطية وان هذه العملية تعد انتهاكا للمعايير والقيم الاوروبية التي تطمح تركيا لأن تصبح جزءا منها."
 وكانت الشرطة التركية قد داهمت في وقت مبكر من يوم الاحد محطة تلفزيون سامانيولو وصحيفة زمان المرتبطتين بالشخصية المعارضة فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.
 وقد اتهم الرئيس التركي "رجب اردوغان" غولن بالسعي لاسقاط الحكومة التركية عبر الاعلان عن فضيحة فساد بستة وثمانين مليار يورو والسعي لضرب اتفاق السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني .
وكان البرلمان التركي قد اتخذ قرارا في وقت سابق باغلاق المدارس التابعة لغولن /انتهى/ .
 
 

رمز الخبر 1846216

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =