عبداللهيان : يجب مراقبة الحدود السورية لمنع ادخال الاسلحة

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان خلال لقائه المبعوث السويدي لشؤون سوريا , ضرورة مراقبة الحدود السورية لمنع ادخال الاسلحة والعتاد الى الجماعات المتصارعة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المبعوث الخاص لوزارة خارجية السويد لشؤون سوريا , التقى اليوم الثلاثاء بطهران مع مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان  وبحث معه التطورات على الساحة السورية.
وقيم المبعوث السويدي الخاص دور الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسوية الازمة السورية بانه دور هام , واكد دعم بلاده لاي خطة تساهم في حل القضية السورية.
واعلن استعداد السويد للتعاون مع الامم المتحدة والمبعوث الاممي الى سوريا , واشار الى ضرورة توفير الارضية اللازمة لاجراء حوار بين الطرفين المتنازعين.
واعرب مبعوث السويد الخاص عن شكره وتقديره لمساعي ايران ودورها في ارساء الاستقرار في المنطقة , وقال : ان السويد كانت منذ بداية الازمة السورية , احدى الدول الرئيسية التي ساعدت هذا البلد , وشاركت بشكل فعال في جميع المؤتمرات الدولية والاقليمية حول سوريا  , وتعتبر التعاون مع الامم المتحدة والمنظمات الدولية افضل طريق لحل الازمة السورية.
وتابع قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بامكانها القيام بدور جيد ونشط بشان الحفاظ على الاستقرار وارسال المساعدات الى اللاجئين السوريين.
من جانبخ اعرب مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية في هذا اللقاء عن تقديره للمساعدات الانسانية التي ترسلها الحكومة السويدية الى اللاجئين السوريين , واكد ان الحوار هو افضل اسلوب لتسوية الازمة السورية , وقال : لتحقيق هذا الهدف من الضروري مراقبة حدود هذا البلد مع باقي الدول المجاورة لمنع ادخال الاسلحة والعتاد الى الجماعات المتصارعة في سوريا.
واوضح عبداللهيان ان السياسة العامة لايران حيال التطورات فيسوريا والعراق واليمن , تؤكد على المحافظة وحدة الاراضي واحلال الامن والاستقرار وارساء اليدمقراطية , واكد مجددا ان الشعب السوري هو الذي يحدد المستقبل السياسي لبلاده.
وشدد مساعد وزير الخارجية على ضرورة بذل الجهود من اجل توفيرالارضية لعودة اللاجئين السوريين الى ديارهم./انتهى/
 
رمز الخبر 1853886

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =