مصباحي مقدم : حجم الارصدة المجمدة 130 مليار دولار

اكد رئيس لجنة التخطيط والموازنة بمجلس الشورى الاسلامي غلام رضا مصباحي مقدم ان حجم الارصدة الايراية المجمدة في المصارف الاجنبية يبلغ 130 مليار دولار سيتم تحريرها مع بدء تنفيذ الاتفاق النووي.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس لجنة التخطيط والموازنة مصباحي مقدم اعرب في مراسم صلاة الجمعة بطهران عن ارتياحه لنتائج المفاوضات النووية بعد 22 شهرا من المفاوضات الشاقة.
واكد ان مجلس الشورى الاسلامي سيناقش الاتفاق النووي حتى يتأكد من مراعاة الخطوط الحمراء في النص النهائي.
واشار مصباحي مقدم الى موضوع الاقصاد المقاوم , قائل : ان الاقتصاد المقاوم يهدف الى مواجهة اطماع القوى الاجنبية والسلطوية , فنظام الهيمنة يريد استسلام الدول التي لا تريد اتباع نموذجه , وانه يستخدم العقوبات وسيلة لتحقيق هذا الغرض.
وتابع قائلا : ان الاقتصاد المقاوم لا يقتصر على موضوع العقوبات فحسب , حيث اكد قائد الثورة الاسلامية ايضا الى اننا بحاجة الى تطبيق سياسات الاقتصاد المقاوم , وحتى اذا تم رفع العقوبات , فاننا بحاجة الى سياسات الاقصاد المقاوم.
واضاف : ان ايران ليس في ذمتها اي ديون اجنبية , كما لديها نحو احتياطي يبلغ نحو  130 مليار دولار في المصارف الاجنبية بحسابات البنك المركزي الايراني.
واردف مصباحي مقدم : ان البعض صرح بان ارصدة ايران المجمدة تبلغ على سبيل المثال 39 مليار دولار , اذ يجب ان اقول ان هذا الرقم هو جزء من ارصدتنا خارج البلاد , وان مطالبات البنك المركزي في الحقيقة هي جميع عوائدنا النفطية والتي تحولت الى ارصدة مجمدة بحساب البنك المركزي.
واوضح مصباحي مقدم ان الاقتصاد المقاوم يقلل الاعتماد على العوائد النفطية , وقال : اننا قلصنا في ميزانية العام الحالي الاعتماد على ايرادات النفط , واخذنا بنظر الاعتبار مبلغ 24 مليار دولار كعوائد نفطية.
واكد رئيس لجنة التخطيط والموازمة بمجلس الشورى الاسلامي على ضرورة عدم انفاق العوائد النفطية والارصدة المحررة في النفقات الجارية والعادية.
واوضح مصباحي مقدم انه لا توجد اي ديون خارجية في ذمة الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال : ان صندوق التنمية الوطنية يمتلك نحو 70 مليار دولار من النقد الاجنبي في حسابات البنك المركزي , لذا فان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست لديها اي ديون مـتأخرة في ذمتها , وانما لديها مطالبات كثيرة يجب الاخذ بها بنظر الاعتبار./انتهى/

      

رمز الخبر 1856480

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =