واشنطن وبرلين مستعدتان للعمل مع موسكو من أجل حل الأزمة السورية

أعلن رئيس المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي أن الولايات المتحدة جاهزة للعمل مع روسيا في مسألة البحث عن حل للأزمة السورية.

وقال كيربي "نحن نفهم أنه (لحل الأزمة السورية) يتبقى الكثير من العمل، لكننا نرى أنه يوجد لدينا إمكانية مفتوحة لاستمرار العمل مع روسيا في مسألة انتقال سياسي بسوريا".

وكانت المتحدثة الرسمية بإسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد صرحت بأن مبعوث الرئيس الروسي الخاص الى الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف سيلتقي يوم 28 أغسطس/آب في موسكو المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا مايكل راتني.

وأكدت الخارجية الروسية أن المبعوث الأمريكي لا يحمل في جعبته أية اقتراحات من واشنطن لتسوية الأزمة بسوريا، فيما صرح كيربي بأن راتني "سيمثل وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري للحديث تحديدا عن خيارات محتملة لتصرف المجتمع الدولي"إزاء إنهاء الأعمال القتالية في سوريا".

في غضون ذلك، عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس عن أملها  في أن تعمل برلين مع موسكو لحل أزمات دولية مثل الصراع في سوريا.

وقالت ميركل خلال مراسم للاحتفال بالذكرى الستين لإنشاء غرفة التجارة الألمانية في فيينا: "نريد أن تكون لنا علاقة شراكة مع روسيا، لدينا الكثير من المشاكل الدولية"، مضيفة أنها تأمل أن تتمكن روسيا من القيام بدور في حل الأزمة السورية.

ونوهت ميركل الى أن برلين تريد أن تجمعها علاقات "بناءة" مع موسكو./انتهى/

     

رمز الخبر 1857209

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha