شمخاني : تهديد  ايران عسكريا , انتهاك صريح لميثاق الامم المتحدة

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني , تهديد بعض الدول بالقيام باجراء عسكري ضد ايران انتهاك صريح لميثاق الامم المتحدة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد الامين العام للامم المتحدة يان الياسون التقى اليوم الثلاثاء مع ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني.
واشار شمخاني في هذا اللقاء الى الاحداث المريرة في المنطقة في ظل اطماع بعض الدول وممارساتها المتسمة بالعنف والتي ادت الى مقتل المدنيين المظلومين العزل , وقال : عدم اكتراث الامم المتحدة وعدم اتخاذها اجراء حاسما لانهاء الاجراءات اللامشروعة مثل الهجوم العسكري وتسليح وتدريب وتمويل الجماعات الارهابية , وقمع المسلمين في فلسطين المحتلة , قد طرح تساؤلات جادة حول اداء هذه المنظمة الدولية لدى الدول والرأي العام.
واكد ممثل قائد الثورة الاسلامية على ضرورة الحوار بين الجماعات اليمنية لانهاء الازمة الجارية في هذا البلد , وقال : ان عدم ابداء الامم المتحدة ردود فعل جادة حيال التدخل الخارجي في اليمن والهجوم العسكري على هذا البلد بدون قرار اممي , وتدمير المنشآت والبني التحتية , امر مرفوض.
واشار شمخاني الى الجهود المستمرة التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية بهدف وقف اطلاق النار بين الجماعات المسلحة والحكومة السورية , واجراءاتها للمحافظة على ارواح المدنيين في سوريا وزيادة مساعداتها الانسانية الى هذا البلد.
واكد شمخاني ان ايران تدعم الحكومتين القانونيتين المدعومتين من قبل الشعب في سوريا والعراق لمنع انتشار الارهاب وارتكاب المجازر ضد المدنيين , داعيا الدول الغربية الى التصدي بحزم للارهاب وتغيير نهجها ازاء ارساء الامن المستديم في المنطقة.
ولفت امين المجلس الاعلى للامن القومي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت منذ بداية الازمة السورية على ضرورة تجنب الحلول العسكرية واجراء الحوار السوري -السوري بدون وضع شروط مسبقة.
واعتبر شمخاني المفاوضات النووية انموذجا على نجاح المسار الدبلوماسي لحل الازمات بشكل سلمي , وقال : بالرغم من الدعايات الزائفة العديدة , فقد تبين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد فقط استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية وتنبذ السلاح النووي.
واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي : ان تهديد بعض الدول بالقيام باجراء عسكري ضد ايران , هو انتهاك صريح لميثاق الامم المتحدة , ونتوقع من الامين العام للامم المتحدة ان يكون ملتزما بواجباته في هذا المجال , والحيلولة دون سيادة الفوضى بدلا من الديمقراطية.

من جانبه اعرب مساعد الامين العام للامم المتحدة يان الياسون في هذا اللقاء عن تقديره لدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في موضوع اللاجئين  , وقال : في هذا المجال نحن بحاجة الى تجارب ايران لحل مشكلة اللاجئين في باقي الدول.
واكد الياسون على اهمية انشطة ايران لتحقيق الاهداف الانمائية , وقال : ان ايران اتخذت خطوات كبيرة مثيرة للاعجاب فيما يتعلق بمؤشرات التطور والتنمية.
وتطرق الى الوضع السياسي في المنطقة المليئة بالتحديات  , موضحا : ان الازمات في سوريا واليمن والعراق , ادت الى الآلام والمعاناة وزعزعة الاستقرار , ونظرا الى تصاعد خطر الحروب بالنيابة , فيجب احتواء هذه التحديات باسرع وقت , وبذل الجهود لحل النزاعات بشكل سلمي./انتهى/

      

رمز الخبر 1858110

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =