لن ننفذ الاتفاق النووي اذا لم يغلق ملف الابعاد العسكرية المحتملة لبرنامجنا

حذر نائب رئيس اللجنة الخاصة لمراقبة الاتفاق النووي النائب منصور حقيقت بور من مغبة ابقاء ملف الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني مفتوحا في التقرير الذي سيصدره مدير الوكالة الدولية يوكيا امانو قائلا ان عدم اغلاق هذا الملف يعني قيامنا بوقف تنفيذ الاتفاق النووي والعودة الى نقطة الصفر.

وقال حقيقت بور في تصريح لوكالة مهر للأنباء ردا على تصريحات امانو الاخيرة التي قال فيها ان تقريره المقبل حول ايران لن يكون "أبيض ولا أسود" : انني اتوقع ان يعمل امانو حسب ما هو متفق عليه مسبقا وان يغلق هذا الملف لكن اذا لم يغلق فإننا سوف لن ننفذ الاتفاق النووي وان امانو يعلم ذلك وقد ذكرناه بهذا الامر اثناء زيارته الاخيرة الى طهران.  

 وتابع قائلا : اتوقع اغلاق ملف الابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني بتقرير "رمادي" وعلى الدول الست ان يعلموا انه اذا لم يغلق هذا الملف فاننا لن نقوم بتبادل الوقود النووي ولن نغير قلب مفاعل اراك ولن نفكك اجهزة الطرد المركزي /انتهى/.

رمز الخبر 1859045

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =