استخلاص "دي.ان.اي" خلال نصف ساعة

تمكّن باحثون ايرانيون في احدى الشركات القائمة على المعرفة من انتاج ادوات خالية عن المواد الكيمياوية لاستخلاص DNA بنقاوة عالية وفي زمن قصير جداً.

وأشار عليرضا بابازاده احد باحثي الشركة المنتجة لأدوات استخلاص (DNA أو RNA) من الدم والنباتات والمواد الغذائية في حديث له مع وكالة مهر للأنباء إلى أهمية استخلاص الحمض النووي DNA أو RNA قبل اجراء اختبارات الكيمياء الحيوية والاختبارات الجزيئية والتشخيصية مضيفاً: انّنا تمكنّا وباستخدام تقنية النانو من انتاج أدوات آمنة وخالية عن المكوّنات الخطرة للاستخدام في مجال الطب ومختبرات الأبحاث.

ولفت بابازاده إلى أدوات الاستخلاص المستوردة واحتوائها على المواد الكيمياوية الخطرة مؤكّداً على انّ الأدوات المنتجة في هذه الشركة خالية عن المواد الخطرة.

وأوضح بابازاده انّ استخلاص  DNAبواسطة الأدوات المستوردة يستغرق 4 ساعات الا انّه لايتجاوز نصف ساعة في حال استخدام الأدوات المنتجة داخلياً مضيفاً انّ سعر الأدوات المنتجة أقلّ من نصف الأدوات المستوردة.

وأشار عضو مجموعة انتاج ادوات استخلاص DNA إلى ميزات هذه المنتجات بما فيها عدم الحاجة إلى جهاز الطرد المركزي والنقاوة العالية لـ DNA المستخلص وسلامة طريقة الاستخلاص بسبب عدم الحاجة إلى المواد الكيمياوية قائلاً: يتمّ استخدام هذه الأدوات في مختبرات علوم الحياة (الطب والتقانة الحيوية والزراعة وعلم الأحياء والبيئة والصناعات الغذائية و...) مراكز الأبحاث والجامعات. /انتهى/.

 

رمز الخبر 1859053

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =