مجلس خبراء القيادة حلقة وصل بين جمهورية النظام واسلاميته

وصف الخبير القانوني لمجلس صيانة الدستور محسن اسماعيلي مجلس خبراء القيادة بأنه مجلس خبراء القيادة حلقة وصل بين جمهورية النظام واسلاميته، منوهاً إلى أولوية المصالح الوطنية في المجلس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الخبير القانوني محسن اسماعيلي عضو مجلس صيانة الدستور صرح للصحفين إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو ثمرة جهود جميع الايرانيين لإرساء قواعد نظام سياسي مبنياً على الأسس الإسلامية ومرتكزاً على الرأي العام وحاضناً للحرية. 

واعتبر اسماعيلي مجلس خبراء القيادة ركناً اساسياً لنظام ولاية الفقيه، حيث أثبت فاعلية نظام الجمهورية الاسلامية لجميع المراقبين. 

وأشار عضو مجلس صيانة الدستور إلى أهمية مكانة مجلس خبراء القيادة معتبراً إياه أحد أركان النظام الثابتة، وحلقة وصل بين جمهورية النظام واسلاميته لا يمكن أن تخرج عن مسار المصالح الوطنية. 

وأضاف الخبير القانوني إنه تقدم في السابق إلى انتخابات مجلس خبراء القيادة، ولأنه يرى في نفسه مقومات جيدة وخبرة سابقة تمكنه من التحكيم دخل هذا المجال، منوهاً إلى قدرته على الالتزام تجاه واجباته، متمنياً كسب ثقة الناس. /انتهى/.

رمز الخبر 1859547

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =