وزير الداخلية يتوقع منافسة قوية في الانتخابات المقبل

صرح وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي إن نتائج تأكيد أهلية المرشحين تنبئ بمنافسة قوية بين المرشحين لهذه الدورة الانتخابية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي صرح في مؤتمر "الأحزاب والانتخابات" إن تفعيل دور الشعب في تحديد مصير البلاد من أحد إنجازات الثورة الاسلامية المباركة. 

وبين وزير الداخلية خطة عمل الانتخابات لهذه الدورة، موضحاً إن الخطوات المتبعة في الدورات السابقة مازالت ثابتة.

وأضاف رحماني فضلي إن أكثر من 12 ألف مواطن تقدموا بطلبات ترشيح واستقبلت اللجان المختصة هذه الطلبات لتخضع بعدها لدراسة دقيقة لتأكيد أهلية المرشحين المؤهلين.

وبين رحماني فضلي إن وزارة الداخلية لاتتدخل في موضوع تأكيد الأهلية أو رفضها، مؤكداً سعيها الدؤوب للدفاع عن حقوق جميع المرشحين.

وأعلن وزير الداخلية موافقة الوزارة على عمل مجلس صيانة الدستور، منوهاً إلى نتائج عملية تاكيد أهلية المرشحين تنبئ بمنافسة جدية بين المرشحين لهذه الدورة الانتخابية.

وقدم رحماني فضلي بعض الارشادات التي يجب اتباعها في العملية الانتخابية من التزام القوانين المنصوصة والاخلاق المتعارف عليها في الدعاية الانتخابية.  /انتهى/. 

رمز الخبر 1860542

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =