اعدام الشيخ النمر يؤدّي إلى تفاقم المشاكل الأمنية فى المنطقة

أصدر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بياناً حول اعدام الشيخ النمر أكّد فيه ان القيام بمثل هذه الأعمال يؤدّي إلى تفاقم المشاكل الأمنية فى المنطقة حيث انّها ليست قضية شخص واحد وانّما تتعلق بالعالم الاسلامي بأسره.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن مكتب العلاقات العامة لمجلس الشورى الاسلامي ان لاريجاني أدان بشدة جريمة آل سعود لاعدام الشيخ النمر مضيفاً ان أنباء هذا الحادث الأليم أثارت مشاعر الحزن لدى الأمة الاسلامية.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي اعدام الشيخ النمر عاصفة هائلة وقعت فيها السلطات السعودية مؤكّدا على أنّ هذه الأعمال تؤدّي إلى تقاقم المشاكل الأمنية فى المنطقة حيث انها ليست قضية شخص واحد وانّما تتعلّق بالعالم الاسلامي باسره.

وشدّد لاريجاني على أنّ النظام السعودي أجّجت نيران الحروب والاضطرابات فى المنطقة خلال السنوات الأخيرة بسبب تصرفاتها اللاانسانية والأخطاء الّتي ارتكبتها.

وأردف قائلاً: "مع الأسف الشديد قامت السلطات السعودية باعدام الشيخ النمر ناقضين مبادئ حقوق الانسان وحرية العقيدة والتعبير" موضحاً ان هذه الأعمال تؤدّي إلى تفاقم الخلافات العالقة فى المنطقة ممّا توفّر فرصاً لاستغلال الارهابيين /انتهى/.

رمز الخبر 1859751

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =