نائب وزير الخارجية الايراني يلتقي وزير الخارجية الكويتي

اعتبر نائب وزير الخارجية الايراني مرتضى سرمدي في لقاء النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح , ان اعدام شخصية دينية وداعية للحرية , بانه مؤشر على العجز وسيؤدي الى زيادة التوتر في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان سرمدي اشار في هذا اللقاء الذي عقد الخميس الى تطورات المنطقة , ومحاولة بعض الدول اثارة التوتر وزعزعة الامن والقيام بدور تخريبي في المنطقة , معتبرا ان مثل هذه الاجراءات تضر بأمن المنطقة.
وقال نائب وزير الخارجية : ان جميع الدول تتحمل مسؤولية ارساء السلام والامن في المنطقة , ومن الضروري تحمل مسؤوليتها وتجنب اثارة التوترات.
واضاف سرمدي : ان قيام البعض بمهاجمة السفارة والقنصلية السعودية , أمر مرفوض , وان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اصدر الاوامر اللازمة ومؤكدا لمتابعة القضية ومعاقبة المتورطين.
وتابع قائلا : ان ايران تعتبر الارهاب والتطرف المشكلة الاولى في المنطقة , وانها كانت رائدة في مكافحة هذه الظاهرة , لكن بعض الدول تستخدم الارهاب كأداة لتحقيق مصالحها الخاصة.
واردف نائب وزير الخارجية : ان اعدام شخصية دينية وداعية للحرية , مؤشر على العجز , ويبعث على زيادة التوتر في المنطقة , وان من مسؤولية جميع الدول الحيلولة دون اتخاذ اجراءات استفزازية./انتهى/

              

رمز الخبر 1859877

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =