روحاني: الصهاينة ودعاة التفرقة ومتطرفو امريكا هم المهزومون في الاتفاق النووي

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني ان الشعب الايراني هو المنتصر في الاتفاق النووي وان الصهاينة ودعاة التفرقة والمتطرفين في امريكا هم فقط المهزومون في قضية الاتفاق النووي وهم غاضبون اليوم.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في كلمة له امام نواب مجلس الشورى الاسلامي اثناء تقديم قانون الميزانية صباح اليوم الاحد انه "ليس احد في داخل ايران او من الدول التي فاوضتنا مهزوماً من الاتفاق النووي، حتى منتقدونا قد ساعدونا لكي نواصل الطريق بدقة اكبر ونأمل ان نواصل الطريق معا لأن الاتفاق النووي هو مجرد اجواء وظروف جديدة وعلينا جميعا ان نستفيد من هذه الاجواء لتنمية ونمو البلاد ورفاهية الشعب وارساء الاستقرار والأمن في المنطقة، ان هذا الامر ممكن اذا توحدنا جميعا.  

 وتابع : ان المفاوضات النووية التي اثمرت في ظل قيادة قائد الثورة الاسلامية كانت صفحة ذهبية في تاريخ بلادنا ونحن استطعنا خلال هذه المفاوضات ان نجبر القوى الكبرى ان يعترفوا بحقوقنا النووية واضافة الى ذلك افشلنا مشروع التخويف من ايران ومحونا الصورة المشوهة التي رسموها عن ايران في العالم واثبتنا ان الحكومة الايرانية والشعب الايراني هم دعاة المنطق والسلام والصداقة وهم اقوياء في الدفاع عن حقوقهم.   

 واضاف : ان الغاء العقوبات يمثل انفراجة كبيرة امام الشعب الايراني وسيزيد من مدخول البلاد من العملات الصعبة بسبب رفع القيود عن صادرات النفط والافراج عن الارصدة المجمدة وسيخفض تكلفة التبادل التجاري مع الخارج ويوفر امكانية الاستفادة من خدمات النظام المصرفي الدولي والاستفادة من الرساميل الاجنبية وجذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة والحصول على التكنولوجيات الجديدة وزيادة الصادرات غير النفطية ولذلك فإن الاتفاق النووي يشكل نقطة تحول في التاريخ الاقتصادي للبلاد /انتهى/.

رمز الخبر 1860058

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =