وزير الامن يعلن احباط عمليتين ارهابيتين خلال الانتخابات

اعلن وزير الامن سيد محمود علوي ، احباط عمليتين ارهابيتين خلال فترة اجراء الانتخابات ، مشيرا الى ضبط خلية ارهابية مكونة من اربعة اشخاص بحوزتها كمية كبيرة من وسائل التفجير المستخدمة في العمليات الانتحارية.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان وزير الامن سيد محمود علوي قدم في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاحد ، تهانية للشعب الايراني بمناسبة تسطيره ملحمة جديدة ومشاركته الواسعة في الانتخابات الاخيرة ، ليوصل مرة اخرى رسالة اقتدار وشموخ ايران الى العالم أجمع.
واضاف : ان انظار العالم بمشاهدتها التواجد الحماسي للشعب الايراني في ساحة الانتخابات ، قد اصيب بذهول ودهشة ، معربا عن شكره لابناء الشعب الايراني لاستجابتهم لنداء قائد الثورة الاسلامية في التوجه الى صناديق الاقتراع.
واكد علوي ان الانتخابات جرت في اجواء آمنة وهادئة في جميع انحاء الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع قائلا : كان من الواضح جدا بالنسبة لنا ان التيارات الارهابية والجماعات التي تحاول العبث بأمن البلاد ، تحاول القيام بسلسة اعمال ومؤامرات خيانية لتعكير أمن البلاد وسلب راحة المواطنين.
واوضح وزير الامن ان اجهزة وزارة الامن نسقت جهودها مع باقي الاجهزة العسكرية والامنية والقضائية والسياسية في البلاد لمضاعفة الاشراف المخابراتي حول الاماكن المحتملة لتواجد التيارات الارهابية.  
واكد علوي ان اجهزة وزارة الامن استطاعت من خلال الرصد الاستخبارتي الحيلولة دون وقوع اعمال ارهابية.
واشار الى اداء وزارة الامن خلال اجراء الانتخابات ، وقال : استطعنا خلال هذه الفترة رصد عدة تيارات ارهابية وتوجيه ضربات مؤلمة لها.
واضاف : بتاريخ 8 فبراير / شباط الجاري تم اعتقال احد العناصر التكفيرية في المناطق الحدودية بجنوب شرق البلاد كانت بحوزته قنبلتين محليتي الصنع يمكن التحكم بها عن بعد ، فضلا عن ضبط كمية من المتفجرات وصاعق تفجير وجهاز تحكم عن بعد الكتروني ، ومادتين اوليتين وقنبلة مغناطيسية لاصقة ، وبذلك تمكنا عمليا من الحيلولة دون استخدام هذه القنابل في مناطق مختلفة من البلاد.
كما لفت وزير الامن الى الحصول على معلومات حول تسلل عناصر ارهابية الى البلاد عن طريق الحدود الغربية ، موضحا انه تم القاء القبض على 4 عناصر ارهابية يوم الاربعاء الماضي 24 فبراير / شباط الجاري.
وقال علوي : تم ضبط وسائل عديدة تستخدم في تنفيذ العمليات الانتحارية كانت بحووة هؤلاء الاربعة ، من بينها 6 احزمة ناسفة تستخدم في العمليات الانتحارية ، و9 صواعق الكترونية ، ومتفجرات من نوع RTX، وصاعق تفجير ، و4 اجهزة توقيت الكترونية ، وعدد من المعدات الاخرى.
واكد علوي ان وزارة الامن وبالتعاون مع بقية الاجهزة الامنية لن تدخر اي جهد من اجل المحافظة على أمن وراحة المواطنين.
واعتبر ان الامن المستتب حاليا في الجمهورية الاسلامية الايرانية هو انموذج فريد ، واضاف : في حين ان بعض الدول المجاورة تعاني دوما من الاعمال الارهابية ، وان مستوى الأمن فيها منخفض.
واكد علوي ان وزارة الامن ترصد كل حركة تحاول ان تقوم بها التيارات الارهابية للنيل من أمن واستقرار البلاد والشعب./انتهى/
 

رمز الخبر 1861111

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =