الحرب بالوكالة مخطط العدو لضرب الإسلام

أكد مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء مصطفى ايزدي على صمود الشعوب الاسلامية في وجه قوى الاستكبار التي تحاول التغلغل من خلال الحرب بوكالة التنظيمات الإرهابية أو الحرب الناعمة التي تستهدف الثوابت والعقائد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنّ اللواء مصطفى ايزدي أشار في مراسم احياء ذكرى شهداء غرب وشمال غرب ايران إن صحوة العالم الاسلامي اليوم مباركة بدم المجاهدين المسلمين مشيراً إلى إن درب الشهداء هو طريق خلاص الانسان ورفعته.

وأضاف اللواء ايزدي أن الشعب الايراني تحمل الكثير من الصعوبات ودفع الثمن غالياً ليحافظ على بلاده ويحميها مشيراً إلى استعداد الشعب دائماً للتضحية في سبيل الدفاع عن الوطن. 

وأشار اللواء يزدي إلى إن العدو يحاول ضرب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال الحرب بالوكالة، منوهاً إلى إن الداخل الايراني يتعرض إلى حرب ناعمة نيابية تستهدف المعتقدات والأصول الاجتماعية. 

وبين مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية إن التنظيمات الارهابية مثل داعش مدعومة وبشكل مباشر من قوى الاستكبار العالمي لافتاً إلى إن العدو يحاول التغلغل بكل الطرق ليصل إلى مآربه. 

وتابع اللواء يزدي إن الشعوب المقاومة في العراق وفلسطين تواجه قوى الاستكبار العالمي مستلهماً فكرة المقاومة من الجمهورية الاسلامية الاسلامية ودم الشهداء الأبرار، مؤكداً على إن طريق الجهاد والشهادة يمهد الطريق لارتقاء الانسان. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861404

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =