قائد الثورة يدعو الى تعزيز التعاون بين الدول المستقلة رغم عراقيل الاستكبار

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي على ان مصالح الدول المستقلة تكمن في تعزيز التعاون في مختلف المجالات والتصدي للعراقيل التي تضعها بعض القوى العالمية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله الخامنئي أكد خلال استقلباله رئيس جمهورية جنوب افريقيا "جاكوب زوما" عصر اليوم الاحد على ضرورة تقوية اواصر التعاون بين الدول الاقليمية في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية داعياً الدول المستقلة الى التقارب وتعزيز التعاون رغم العراقيل التي وضعها الاستكبار.

واشار سماحته الى قطع العلاقات بين ايران وحكومة جنوب افريقيا بعد انتصار الثورة الاسلامية وقال: ان طهران قامت بقطع علاقاتها مع نظام ابارتايد (الفصل العنصري) بالتزامن مع انقطاع العلاقات بين ايران والكيان الصهيوني.

ولفت قائد الثورة الى الدور البارز الذي أداه نيلسون مانديلا في اسقاط النظام العنصري بجنوب افريقيا مستذكراً علاقته الحميمة مع الجمهورية الاسلامية مضيفاً ان مانديلا وشعب جنوب افريقيا ومن خلال نضالهم المستمر تمكنوا من اسقاط هذا النظام الظالم والمعادي للبشرية حيث بث روحاً جديدة في مسار النضا من اجل افريقيا.

وبين سماحته إن نظرة ايران تجاه جنوب افريقيا ايجابية وبناءة واصفاً العلاقات بين البلدين بالحميمة، معتبراً إن التعاون بينهما منسجم ومؤثر جداً، داعياً إلى زيادة المبادلات الاقتصادية والتجارية بما يتناسب مع امكانات البلدين.

واشار آية الله الخامنئي إلى عضوية البلدين في حركة عدم الانحياز معتبراً إياها صفحة تعاون مشترك تخدم مصالح جميع الدول الاعضاس في حركة عدم الانحياز، لافتاً إلى إن مصالح الدول المستقلة تكمن في تعزيز التعاون في شتى المجالات داعياً إلى التصدي للعراقيل والتحديات التي يعضها بعض القوى العالمية في وجه هذا التعاون.

وثمن رئيس جمهورية جنوب افريقيا بدوره ما قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية لشعب بلاده خلال النضال ضد نظام الفصل العنصري مؤكداً ان الشعب الجنوب افريقي لن ينسى أبداً هذا الدعم مذكراً ان زيارة مانديلا الى ايران كانت رداً للجميل. 

وأضاف جاكوب زوما ان جنوب افريقيا عارضت على الدوام العقوبات الغربية على ايران، مشيراً إلى المجالات المختلفة المهملة  بين البلدين مؤكداً سعي بلاده لاحياء الروابط الاقتصادية والتجارية.

ونوه رئيس جمهورية جنوب افريقيا تعليقاً على ماقاله قائد الثورة بخصوص ضرورة التعاون بين الدول المستقلة إلى ان البعض يعرقل اشكال التعاون والعلاقات بين الدول المستقلة بحجج واهية ، معقباً إن التعاون والتساند يحل العديد من المشاكل والازمات. 

ونوه زوما الى إن محاولة تغيير هيكلية منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن هي احدى مجالات التعاون بين الدول المستقلة، مشيراً إلى ان الدول الاعضاء في مجلس الامن يتبعون طرقاً غير مناسبة لإيذاء الدول الأخرى دون الاهتمام بالرأي العام العالمي وقرارات الجمعية العامة. 

وأعرب رئيس جمهورية جنوب افريقيا  عن تقديره للفكر المستنير ومقاومة قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني مشيراً إلى إن ايران تمكنت باعتمادها على نفسها ومع كل هؤلاء الاعداء ان تحل قضاياها وان تكون قدوة يحتذى بها الجميع./انتهى/. 

 

رمز الخبر 1862125

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha