5.5  مليون طن سنوياً؛ انتاج زراعي مميز  خلف كتل الاسمنت في طهران

تنتج محافظة طهران 5.5 مليون طن من المحاصيل الزراعية سنوياً مع إمكانية رفع الانتاج إلى ثلاثة مليون طن إضافي، الأمر الذي يحتاج إلى تطوير التقنيات الحالية والتغلب على تحدي نقص المنسوب المائي.

وكالة مهر للأنباء_ محمد رضا حيدري: خلف الكتل الاسمنتية الضخمة تقبع مزارع العاصمة طهران التي تنتج مايقارب 5.5 مليون طن من المحصولات الزراعية سنوياً؛ تتخطى حاجات السوق المحلية لتنتقل إلى الاسواق الاقليمية. 

وتعتبر محافظة طهران إحدى المناطق المهيئة للاستثمار الزراعي في ايران، وبالرغم من خطر المد الاسمنتي إلا إن الزراعة لاتزال تقاوم جدران المدن، ويمكن القول إن تشجيع القطاع الزراعي من ضمن سياسيات الاقتصاد المقاوم التي يؤكد عليها قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي. 

ويعتقد العاملون في هذا القطاع إن تطوير العمل الزراعي في العاصمة طهران يحتاج إلى برنامج دقيق واهتمام من المسؤولين والطلبة في هذا المجال. 

وأوضح أحد العاملين في المجال الزراعي محسن رجبي لوكالة مهر للأنباء إن الاستثمار الزراعي في محافظة طهران يحتاج إلى برنامج دقيق ومنظم يمكن من توظيف الامكانيات الزراعية المتوفرة في المحافظة، لافتاً إلى أهمية تسخير التقنيات العلمية الحديثة في هذا المجال. 

القطاع الزراعي أحد أهم المجالات المناسبة للاقتصاد المقاوم

وأضاف رجبي إن خطة عمل متطورة ومناسبة لطهران يمكن أن تتضاعف الانتاج الحالي، منوهاً إلى إن القطاع الزراعي أحد أهم المجالات المناسبة للاقتصاد المقاوم. 

وأشار رجبي إلى إن تصدير المنتج الزراعي هو الخطوة الثانية بعد تأمين احتياجات السوق المحلية منوهاً إلى إن تنمية الصادرات الزراعية يرفع من الحصص الاقتصادية للبلاد. 

وشدد الخبير الزراعي حسن أحمدي على ضرورة تكامل الأراضي الزراعية وتجانسها ضمن برامج زراعية معينة، منوهاً إلى إن محافظة طهران إذا ما أولت بها اهتماماً  أكثر ستكون إحدى أقطاب الزراعة في ايران ويمكن أن تصل محاصيلها إلى مائدة كل ايراني. 

 

 ونوه الخبير أحمدي إن نقص منسوب المياه هو إحدى التحديات الاساسية التي يمكن أن تواجه الزراعة في طهران، الامر الذي يجبر المزارعين على استخدام نصف الاراضي القابلة للزراعة، مشيراً إلى إن تطوير تقنيات الري الحديث وتعميم طرق السقاية الأنسب بين الفلاحين يساهم في مواجهة هذه المشكلة. 

نقص منسوب المياه إحدى التحديات الاساسية للزراعة في طهران

وصرح مدير منظمة الإدارة والتخطيط في محافظة طهران نعمت الله تركي لمراسل وكالة مهر للأنباء إن الامكانيات الزراعية المتوفرة في محافظة طهران جيدة جداً، مشيراً إلى إن معدل الانتاج الزراعي الحالي للمحافظة تخطى 5.5 مليون طن سنوياً. 

وأوضح تركي إن التوقعات تشير إلى امكانية رفع الانتاج 3 ملايين إضافية في حال اتباع برامج منظمة ودقيقة، لافتاً إلى إن القطاع الزراعي يسعى لتطبيق الاقتصاد المقاوم لرفع طاقات البلاد المؤثرة والفعالة. /انتهى/. 

رمز الخبر 1862466

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =