قائد الثورة : الهداية المعنوية والسياسية والخدمات الاجتماعية هي من اهم مهام العلماء

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الهداية المعنوية والسياسية والخدمات الاجتماعية هي من اهم مهام العلماء مضيفا بأن العلماء يتحلون بالصبر لأنهم موضع ثقة الناس.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية قال لدى استقباله جمعا من مدراء ومدرسي وطلاب الحوزات العلمية في محافظة طهران اليوم السبت : ان قيمة ان يكون الشخص طالبا في الحوزة هي استعداده للتصدي لمهام ليس لها بديل لأن طلاب الحوزة لهم تأثير اكبر من كافة الاختصاصات الاخرى.

 ووصف قائد الثورة الاسلامية طلاب الحوزة كاطباء روحانيين وهداة الناس واضاف : ان الهداية الفكرية والمعنوية والهداية السياسية والخدمات الاجتماعية ومواساة الناس وتقديم الخدمات لهم هي ثلاثة مهام رئيسية تقع على عاتق العلماء، ولأن العلماء هم موضع ثقة الناس فإنهم يتحلون بالصبر.

واضاف سماحته : ان الامريكيين حاولوا منذ بداية الثورة الاسلامية كما اليوم الى حذف علماء الدين عن الحركة العامة للشعب الايراني لينتهي فيما بعد تواجد الشعب في الساحات وتنهزم الثورة لكنهم لم ينجحوا في تحقيق هذا الهدف ولن ينجحوا بفضل الله عزوجل.

 وتابع : في زلزال الصحوة الاسلامية كان الدين هو الذي يأتي بالناس نحو الساحات لكن بسبب تشتت الاجهزة والمؤسسات الدينية في تلك الدول لم يستمر هذا الامر ولم تصل الصحوة الى النتيجة المرجوة لكن في ايران فإن استمرار حضور العلماء يليه حضور الشعب في كافة الساحات والمجالات ويجعل استمرار حركة الثورة ممكنا /انتهى/.

 

رمز الخبر 1862593

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =