لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي تسعى لإستمرار فرض العقوبات على إيران

أعلن عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي عن نيتهما تقديم مقترح لمجلس الشيوخ يقضي بإستمرار العقوبات الإقتصادية على إيران.

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز أن السناتور الامريكي "بن كاردن" كبير الديمقراطيين في لجنة مجلس الشيوخ، والسيناتور بوب كروكر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، يحاولان تقديم مقترح الى مجلس الشيوخ الامريكي يقضي بفرض عقوبات جديدة وإستمرار العقوبات الإقتصادية على إيران بسبب قيام الأخيرة بعدة تجارب صاروخية تنتهك الإتفاق النووي على حد زعمهما.

هذا في حين أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أكد خلال مؤتمر صحفي عقده مع  فدريكا موغريني وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي التي زارت ايران قبل فترة، ان التجارب الصاروخية الايرانية لا ترتبط بالاتفاق النووي ولا بقرارات مجلس الامن، كما أوضحت موغريني "اننا اشرنا عدة مرات في بروكسل ان التجارب الصاروخية الايرانية لم تنتهك الاتفاق النووي". 

وصرح السيناتور كاردين أن العقوبات الجديدة التي قد تفرض على إيران هي محل إتفاق الحزبين الجمهوري والديمقراطي لكن مع ذلك فهناك توجد بعض الخلافات بشأن حيثيات هذه العقوبات وحجمها.

يُذكر أن السيناتور بن كاردن و بوب كوركر اعترضا على الإتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى مطالبين بإستمرار العقوبات على إيران حتى ترضخ للمطالب الأمريكية والغربية دون أي مقابل./انتهى/

 

رمز الخبر 1863104

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =