الكونغرس الأمريكي لا يملك الأصوات الكافية لإلغاء الإتفاق النووي مع ايران

قال المستشار الخاص في وزارة الدفاع الأمريكية في حكومة ريغان :"إن الكونغرس الأمريكي لايملك الأصوات الكافية من أجل إلغاء الإتفاق النووي بين ايران والسداسية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الدفاع الأمريكي في حكومة بيل كلينتون "غراهام أليسون" أعرب عن أمله بأن يبحث ويقيم الكونغرس الأمريكي الإتفاق النووي بشكل بناء.

وأضاف غراهام : "اذا اعتبرت ايران والسداسية إتفاق لوزان على أنه إتفاق إلزامي ففي هذه الحالة يستبعد أن يتمكن الكونغرس الأمريكي أن يحظى على أصوات ثلثي أعضائه دون تأثير فيتو الرئيس أوباما".

وتابع: "في حالة تمرير الإتفاق النووي في الكونغرس الأمريكي من المحتمل أن تضاعف العقوبات على ايران وفي المقابل من الممكن أن تعود ايران إلى نشاطاتها النووية السابقة وتبدأ التخصيب بنسبة20 بالمئة".

وأكد  المستشار الخاص في وزارة الدفاع الأمريكية أن رفض الكونغرس الأمريكي أو مجلس الشورى الإسلامي الإتفاق النووي سيؤثرعلى الإنتخابات القادمة في الولايات المتحدة الأمريكية وينبغي على المرشحين أن يفكروا ببدائل لذلك.

وأشار "غراهام" إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي الصادر أمس يلغي كافة القرارات السابقة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.

يذكر أن مشروع إعادة النظر في الإتفاق النووي مع ايران من قبل الكونغرس الأمريكي يعتبر من العقبات الرئيسية أمام نجاح وتنفيذ الإتفاق النووي./انتهى/

رمز الخبر 1856515

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =