الرئيس الإيراني: لا ضرر من وجود اعلام معارض ومنتقد شرط أن يكون منصفا

اعتبر الرئيس حسن روحاني وجود الاعلام المنتقد امرا ضروريا للغاية معتقدا أن وجوده لا یقل أهميةً عن وجود الإعلام الذي يقف بجانب الحكومة ويدافع عن سياساتها ومشاريعها.

وفادت وكالة مهر للأنباء أن حجة الإسلام والمسلمين حسن روحاني استضاف امس السبت وسائل الإعلام والناشطين في هذا القطاع، مثمنا دور الإعلام في نشر الحقيقية وإيصالها الى المواطن.
وقال حسن روحاني أن الإتفاق النووي خلق أجواءا جديدة جعلت إيران أكثر قربا وتواصلا مع العالم معتبرا ان وسائل الإعلام تلعب الدور الأكبر في هذا المجال حيث أنها تستطيع أن تنقل آراء إيران شعبا وحكومة الى العالم الخارجي وبهذا يمكن لنا تعريف مواقفنا الى الأطراف الدولية والخارجية.
وأضاف روحاني أن الحكومة مثل ما تحتاج الى وسائل اعلام تدافع عن برامجها وسياساتها فانها تحتاج كذلك الى اعلام معارض ينتقد سياساتها لتعيد النظر في حساباتها وتصحح أخطائها التي قد تقع فيها.
وذكر رئيس الجممهورية أن الرأي العام هو أمر في غاية الأهمية ولا ينبغي أن نغفل عنه ونهمله بل يفترض علينا توجيه الرأي العام وارشاده الى المنهج الصحيح حتى لا ينحرف من خلال كثرة الإعلام المضلل المنتشر في العالم.
وأوضح أن الجمهورية الإسلامية قد غرست مفهوم الحرية في أذهان الشعوب الإسلامية وهذه الشعوب أصبحت تحتذي بنا كنموذج راق لمجتمع كافح من أجل حريته ووصل اليها دون أن يدعمه أحد من الخارج./انتهى/
رمز الخبر 1863339

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =