روحاني: طهران تعتزم تعزيز العلاقات مع موسكو في جميع المجالات

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان روسيا بلدا صديقا وجارا مهما في المنطقة، منوها،الى ان طهران تعتزم تعزيز العلاقات مع موسكو في جميع المجالات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حسن روحاني اشار اليوم خلال استقباله رئيسة الاتحاد الروسي فالنتينا ماتوينكو الى ان رفع مستوى التعاون البرلماني بين البلدين مهم جدا في ارساء وتيرة العلاقات بين طهران وموسكو.

ووصف الرئيس روحاني زيارة ماتفيينكو لطهران بانها تحظى باهمية في تعزيز العلاقات بين البلدين ،مضيفا، ان العلاقات بين ايران وروسيا هي على احسن حال خلال العقود الاخيرة ويجب استثمار مناخ ما بعد الاتفاق النووي لتعزيز هذا التعاون اكثر فاكثر في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والتقنية.

واعتبر قضية التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية السلمية بانها من العلامات الواضحة لعمق العلاقات مرّحبا بتطوير التعاون في مجالات الطاقة بما فيها الطاقة النووية،قائلا، ان دور روسيا في الاتفاق النووي كان بناء واليوم ايضا بامكان موسكو ان تلعب دورا مهما في دفع باقي الاطراف الى الالتزام بتعهداتها.

ودعا الرئيس روحاني الى تسريع وتيرة تطوير العلاقات المصرفية والتعاون الاقتصادي ،منوها، انه الى جانب القضايا المصرفية بامكان تسهيل القضايا الجمركية واصدار تاشيرات الدخول، يجب تقوية العلاقات التجارية بين البلدين.

واكد على اهمية اتخاذ خطوات باتجاه التجارة الحرة بين البلدين،قائلا، يجب ان نسعى لتنفيذ الاتفاقات بين البلدين في كافة المجالات باسرع وقت ممكن .

واشار الى تعاون الشركات الروسية الناشطة في القطاعات المتعلقة بالطاقة في ايران،منوها، الى ان ايران مستعدة لتطوير تعاونها المشترك في هذا المجال .

بدورها، اكدت فالنتينا ماتفيينكو ان موسكو تتطلع الى تطوير التعاون مع ايران في كافة المجالات،قائلة، ان العلاقات بين البلدين تشهد نشاطا  في كافة المجالات وان على برلماني البلدين ان يبذلا قصارى جهدهما لتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

واضافت ان القواسم المشتركة بين شعبي البلدين تمهد الارضية لتطوير التعاون بين الحكومتين اكثر من قبل،منوهة، لقد شهدنا في الاشهر الماضية تطورا ملحوظا في التعاون بين البلدين لاسيما في المجال الاقتصادي ولكن هذا النمو لايتناسب مع الامكانيات الواسعة المتاحة لدى البلدين وينبغي ان يشهد تسارعا اكبر.

كما اشارت الى معضلة الارهاب والمواقف المشتركة للبلدين في هذا المجال،قائلة، ان التعاون والتنسيق بين طهران وموسكو في مجال مكافحة الارهاب يحظى باهمية بالنسبة لنا وان اعضاء المجلس الفدرالي الروسي يبذلون ما بوسعهم لتطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات بما فيها المكافحة المشتركة للارهاب./انتهى/ .

رمز الخبر 1866965

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =