الحوار غير المشروط بين الاطراف السورية هو الحل الوحيد للأزمة

أكد مندوب ايران الدائم في الأمم المتحدة إن الحل في سوريا هو سياسي فقط ولن يتم إلا عن طريق الحوار بين الأطراف السورية وبدون شروط مسبقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن غلامحسين دهقاني مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة  طالب في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الأوضاع الانسانية في سوريا بإرسال المساعدات الإنسانية للشعب السوري مع رعایة المعايير الضرورية كعدم التمييز وتسيس هذه المساعدات واحترام السلطة الوطنية. 

وأشار دهقاني إلى إن اعتداء المجموعات الارهابية على قسم من الأراضي السورية والسيطرة على الموصلات بين أطراف البلاد يجعل وصول المساعدات الإنسانية أمراً صعباً. 

ورأى مندوب ايران الدائم في الأمم المتحدة إنه لو كان المجتمع الدولي جدي في الموضوع الإنساني في سوريا فإن عليه محاربة الإرهاب.

ونوه دهقاني إلى تعاون الحكومة السورية في إيصال المساعدات ل 17 منطقة في سورية، معرباً عن قلقه لمحاصرة بعض المدن والبلدات السورية والحيلولة دون وصول المساعدات إليها، داعياً الأمم المتحدة لوضع خطة لإيصال المساعدات لها. 

وأكد دهقاني إن حل الأزمة السورية يكمن في اجراء الحوار السياسي بين الأطراف السورية دون شروط، مضيفاً إن هذا المنهج السياسي يجب أن يترافق بمكافحة المجموعات الإرهابية. /انتهى/.

رمز الخبر 1863462

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =