خبير اقتصادي عراقي يتمنى للعراق "طيب نيا" مماثل

اعتبر الخبير الاقتصادي العراقي هارون الصائغ، وجود وزير للمالية في العراق كوزير المالية الايراني علي طيب نيا يمثل أقصى مدى للأمنيات، فالعراق يحتاج رجلاً شديداً ورشيداً لانقاذ اقتصاده المتدهور.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع اقتصادنا ان الخبير الإقتصادي العراقي هارون الصائغ اكد ان الاقتصاد الإيراني يتعافى بطريقة تصاعدية لأن هناك رجال ذو إرادة على تقديم الخدمة لشعب إيران، الأمر الذي "نفتقده نحن في العراق فمدراء البنوك أصبحوا تجاراً يسيرون أموال الدولة حسب ما تقتضي مصالحهم الشخصية"!

واضاف : لم تكن امنيات الشعب العراقي تقتصر على وجود وزير مثل وزير المالية نيا، بل إن في وقتٍ سابق من الآن كانت هناك دعوات شعبية للسياسيين للإقتداء بالحركة الإصلاحية للرئيس روحاني، كما دعوا لتسليم وزارة الخارجية إلى شخص متزن مثل السيد جواد ظريف.

يذكر إن وزير المالية الإيراني “علي طيب نيا” قد أمر بطرد مدراء بنوك إيرانية لإنهم خالفوا التعليمات فيما يخص رواتبهم الشخصية التي أعتبرها مرتفعة جداً لا تتناسب مع دخل موظفي الجمهورية الإسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1863823

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =