سنائي راد: الوهابية تدعم الإرهاب ايدولوجياً والنظام السعودي يسانده لوجستياً

دعا مساعد الشؤون السياسية في حرس الثورة الاسلامية العميد رسول سنائي راد الدول الاسلامية لتدارك كوارث الحج السابقة بتشكيل لجنة مشتركة من عدة دول، موضحاً إن متابعة شؤون الحجاج رادع لمثل هذه الحوادث.

اعتبر مساعد الشؤون السياسية لحرس الثورة الاسلامية العميد رسول سنائي راد في حديث لوكالة مهر للأنباء إن النداء الذي وجهه قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى المسلمين في العالم أمس، ماهو إلا رد على تصرفات آل سعود التي أزهقت أرواح المسلمين في كارثة موسم الحج الماضي. 

وأوضح العميد سنائي راد إن آل سعود أخفوا حقيقة كارثة منى بعدم سماحهم لأحد بالبحث والتحقيق لمعرفة أسباب هذه الفاجعة، منوهاً إلى ان امتناع السعودية عن تشكيل لجنة تحقيق يهدف الى اخفاء حقائق لا تخدم مصالح آل سعود.

واعتبر مساعد الشؤون السياسية لحرس الثورة الاسلامية إن آل سعود أخطأوا جداً بتعاملهم مع المسلمين مابعد كارثة منى، منوهاً إلى إنهم حجزوا جثامين الشهداء ولم يهتموا بالجرحى وفوق كل هذا لم يقدموا اي اعتذار للمسلمين. 

وأشار العميد سنائي راد إلى العمليات الإرهابية التي تتعرض لها بلاد المسلمين موضحاً إن التيار التكفيري الداعشي مدعوم ايدولوجياً من قبل الوهابية، فيما يتلقى دعمه اللوجستي والمادي من قبل آل سعود. 

وأضاف المسؤول في الحرس الثوري إن بعض زعماء الدول الاسلامية لم يعترضوا على كارثة منى ولم يلاحقوا شؤون مواطنيهم الضحايا في هذه الفاجعة، منوهاً إلى إن ماحدث في موسم الحج الماضي يجب أن يدفع الدول الاسلامية الى تشكيل مجموعة مشتركة من عدة دول لإدارة مواسم الحج. 

ونوه العميد سنائي راد إن السكوت عن فاجعة منى يعني عدم الدفاع عن حقوق الحجاج والسكوت عن الحق، مما يجعل هذه الفاجعة تتكرر مرات أخرى، موضحاً إن نداء قائد الثورة الاسلامية للمسلمين يشكل رادعا لإكمال هذا النوع من الكوارث الناجمة عن سوء الإدارة والتنسيق. /انتهى/. 

رمز الخبر 1865153

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =