جلسة طارئة لمجلس الأمن على خلفيات اعتداءات امريكية على سوريا

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بطلب من روسيا لبحث العدوان الامريكي على مواقغ الجيش السوري أمس السبت والذي أدى إلى استشهاد عشرات الجنود السوريين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن العدوان الامريكي قصف ليلة أمس مواقع للجيش السوري في محوطة محافظة دير الزور شرقي سوريا بعد تقدم ملحوظ للجيش السوري على هذه الجبهات ضد تنظيم داعش الإرهابي. 

وكانت قد أعلنت القيادة العامة للجيش السوري إن العدوان الامريكي قصف بشكل مباشرة نقاط للجيش السوري في دير الزور مما أدى إلى استشهاد 80 عنصرا من الجيش السوري وأصابة 100 آخرون، وقد أدانت وزارة الدفاع الروسية هذا العمل مؤكدة إن الغارة الامريكية على المنطقة جاءت دون إي تنسيق مع روسيا، بل جاءت لدعم التنظيمات الإرهابية. 

وطالبت روسيا مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة لبحث هذا العدوان، فيما أرسلت وزارة الخارجية والمغتربين السورية رسالتين للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن تشكو فيه العدوان الامريكي على الأراضي السورية والجيش السورية واصفة هذا العمل بالجبانن مؤكدة على أنه دليل قاطع لدعم الولايات المتحدة لتنظيم "داعش" الإرهابي. 

كما أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا" إن العدوان الامريكي على سوريا هو دعم للتنظيمات الإرهابية ويبرر رفض الجانب الامريكي لنشر الاتفاق الروسي الامريكي حول سوريا. /انتهى/.

رمز الخبر 1865440

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =