ازاحة الستار عن احدث طائرة مسيرة ايرانية تضاهي الطائرات الامريكية

اعلن قائدة القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري ، ازاحة الستار عن احدث طائرة قتالية مسيرة اطلق علها اسم "صاعقة" من سلسلة طائرات "سيمرغ" تضاهي نظيراتها الامريكية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان العميد امير علي حاجي زاده قال خلال الزيارة التفقدية التي قام بها امين المجلس الاعلى للامن القومي "علي شمخاني" لخطوط انتاج ومعرض الطائرات المسيرة للقوة الجوفضائية للحرس الثوري ، وعرض احدث طائرة مسيرة قتالية : ان البطولات والجهود المبذولة خلال 28 عاما ، قد اوصلتنا اليوم الى مستوى من الاقتدار والقدرات الدفاعية بحيث تعتبر ايران ضمن الدول المتقدمة في انتاج الطائرات المسيرة  وفي بعض المجالات المعنية ، ومن خلال مزج الفن التكتيكي وفن المصممين ، فقد صنعنا منتجات تعتبر افضل بكثير في ادائها من منتجات ووسائل الاعداء.
واكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري ان ايران استطاعت من تصنيع منظومات ومعدات افضل من النماذج الامريكية ، حيث استطاع الحرس الثوري من خلال اقتناص طائراتهم المسيرة من توطين تقنية تصنيع هذه الطائرات. واعرب عن أمله في ان تصل قدرة ايران في مجال الطائرات المسيرة الى مستوى القدرات الصاروخية.
واوضح العميد امير علي حاجي زاده ، اهمية الطائرات المسيرة في الحروب الحديثة ، وقال : في الوقت الحاضر فان الطائرات المسيرة تقوم بتنفيذ مهام متنوعة ، ففي اي اسلحة في مجالات الدفاع والرادار والصواريخ والبحار لديها مهمة خاصة بها ، والوسيلة الوحيدة التي تقوم بجميع هذه المهام وحتى اكثر من ذلك هي الطائرات المسيرة.
وتابع قائلا : ان الطائرات المسيرة لها دور ايضا في مجال جمع المعلومات وفي القتال الدفاعي والجوي ، وعلى هذا الاساس فان الدول الغربية تقوم باستثمارات ضخمة في انتاج الطائرات المسيرة.
واوضح العميد حاجي زاده ان ايران تعتبر ضمن الدول الاربع الاولى في تصنيع الطائرات المسيرة وفي بعض الامور تضاهي الطائرات الامريكية ، لاسيما في قطاع الطائراة المسيرة الخفية والقاذفة ، وفي الحقيقة فان امريكا تحاول مضاهاة ايران في هذا المجال. 
واشار قائد القوة الجوفضائية الى خطوط انتاج الطائرات المسيرة القاذفة من من سلسلة "سيمرغ" ، معتبرا طائرة "صاعقة" احدث طائرة مسرية قتالية ايرانية وانجاز ناتج عن عدم الخشية من التهديدات، وقال : ان هذه الطائرة قادرة على التحليق الى مسافات بعيدة ، وقصف اربعة اهداف بدقة بواسطة قنابل ذكية ، والعودة سالمة الى قواعدها.   
ولفت العميد حاجي زاده الى ان طائرات  "سيمرغ" هي نسخة ايرانية لطائرة "RQ 170" الامريكية ، وقال : ان سيمرغ الايرانية يتم انتاجها بحمد الله باحجام مختلفة لتنفذي المهام المتنوعة ، وان استمرار انتاج هذه الطائرات المسرية الاستراتيجية والمحلية الصنع يتم على اساس الافكار العملانية والمتناسبة مع احتياجاتنا ، وان الاعزاء في قسم البحوث والانتاج يلبون طلباتنا بسرعة لا تصدق./انتهى/
  

                

رمز الخبر 1865782

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =