طهران: اتهام إيران بالضلوع في حادثة الفجيرة مزاعم مضحكة

قال المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، إن اتهام مستشار الامن القومي الاميركي لايران بالضلوع في حادث تفجيرات الفجيرة، مزاعم مضحكة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي رفض مزاعم جون بولتون خلال زيارته الى ابوظبي، والتي ادعى فيها ضلوع ايران في الهجوم على عدد من السفن في ميناء الفجيرة الاماراتي.

وقال موسوي في بيان له اليوم الأربعاء "ان طرح هكذا ادعاء مضحك خلال اللقاء بين اثنين من اعضاء ذلك الفريق الذي لديه سابقة مديدة معادية لإيران، ليس امرا مستغربا".
وأضاف موسوي: ولكن ليعلم السيد بولتون وسائر مثيري الحرب والفوضى، أن الصبر الاستراتيجي، والوعي العالي والجاهزية الدفاعية التامة للجمهورية الاسلامية الارانية والمنبثقة من ارادة شعب مقاوم عظيم، ستمنع من تحقيق رغباتهم المشؤومة لإثارة الفوضى في المنطقة.
وفي وقت سابق من يوم الاربعاء، كرر جون بولتون مستشار الامن القومي الاميركي، مزاعمه الواهية بشأن حادث ميناء الفجيرة الاماراتي، وقال: تقريبا نحن متأكدون ان هذا الهجوم تم تنفيذه من قبل ايران وباستخدام الالغام البحرية.
ودون ان يقدم بولتون اي وثائق تثبت اتهاماته ضد ايران، اشار الى عمليات وحدات الجيش والمقاومة اليمنية باستخدام الطائرات المسيرة، وقال: لدينا علم بوقوع هجوم فاشل على ميناء ينبغ في السعودية، تزامنا مع هجمات الطائرات المسيرة وتفجيرات الفجيرة.
وكانت قناة الميادين قد أعلنت في 12 ايار/مايو 2019، وقوع تفجيرات في ميناء الفجيرة الاماراتي، كما اعلنت الامارات ان عددا من ناقلات النفط تعرضت لـ"عمليات تخريبية" قرب ميناء الفجيرة.

رمز الخبر 1895050

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =