طهران تشدد على مسؤولية الحكومة النيجيرية في الحفاظ أمن مراسم العزاء الحسيني

استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بشدة ، الاعتداء الارهابي على المشاركين في مراسم العزاء الحسيني في نيجريا مطالبا السلطات النيجيرية بالمحافظة على أمن هذه المراسم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" ادان بشدة الاعتداءات التي استهدفت المشاركين بالعزاء الحسنيي في مدن مختلفة في نيجيريا.
وقال قاسمي : من الضروري وقف التصرفات الوحشية والعنيفة للجماعات المتطرفة والمرتبطة بالاوساط الوهابية ، ومن المؤسف ان بعض الحالات وقعت بدعم او عدم اكتراث قوات الشرطة النيجيرية ضد الشيعة والمشاركين في مراسم العزاء الحسيني ، داعيا الى القاء القبض على منفذي تلك الاعتداءات واحالتهم الى العدالة.
واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ، على مسؤولية الحكومة النيجرية في الحفاظ على سلامة المشاركين في مراسم العزاء الحسيني وحفظ أمن هذه المراسم.
 وكانت قوات الجيش النيجيري هاجمت مواكب العزاء الحسيني صباح أمس الاربعاء اثناء مشاركتها في مراسم احياء يوم عاشوراء في ولاية كادونا شمال البلاد.
ونقلت قناة العالم عن الناشط السياسي النيجيري يوسف حمزة إن هذا الاعتداء السافر من قبل الجيش النيجري أوقع 20 شهيدا.
الجدير بالذكر إن الجيش النيجري اعتقل العديد من المسلمين الشيعة في نيجيريا كانوا قد اتجهوا أمس من مختلف أنحاء نيجيريا الى ولاية كادونا للمشاركة في مراسم عاشوراء، وكان من بينهم عدد من الأطفال والنساء./انتهى/

                

رمز الخبر 1866065

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =