الخارجية الايرانية تدين قتل المشاركين بالعزاء الحسيني في افغانستان

ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بجريمة قتل المشاركين بالعزاء الحسيني في افغانستان ، واكد انها تدل على الحقد الدفين للارهابيين وحماتهم ضد الوحدة الاسلامية.

ودان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بشدة الهجمات الارهابية التي استهدفت المشاركين في العزاء الحسيني في كابول وبلخ بافغانستان.
واعرب قاسمي عن مواساته مع الشعب والحكومة الافغانية وذوي ضحايا العمليات الارهابية ، وقال : ان قتل المعزين الابرياء يدل على الحقد اللامتناهي للارهابيين وحماتهم ضد الوحدة الاسلامية بحيث يرتكبون مثل هذه الجرائم والاعمال الارهابية الممنهجة.
واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية مجددا على مسؤولية جميع الاطراف الاقليمية والدولية في التصدي الجاد والحقيقي لظاهرة الارهاب الخطيرة.
يذكر ان 14 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم ، وأصيب 24 آخرون، الأربعاء، في انفجار خلال مراسم احياء ذكرى عاشوراء في المسجد الذي يقع على بعد نحو 20 كيلومترا من مزار الشريف، مركز ولاية بلخ الشمالي.
وكان 18 شخصا قد قتلوا مساء الثلاثاء، وأصيب 50 آخرون، عندما اطلق ارهابيو النار على المشاركين في مراسم العزاء الحسيني لاحياء ذكرى عاشوراء في مسجد سخي في العاصمة كابول./انتهى/

      

رمز الخبر 1866060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =