التوقيع على اتفاقية بين ايران وفرنسا والصين لتطوير حقل بارس الجنوبي

وقعت شركة النفط الوطنية الايرانية وتوتال الفرنسية وشركة CNPCI الصينية اليوم الثلاثاء بطهران على اتفاقية مبدئية بقيمة 4.8 مليار دولار لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي الغازي ، في اطار الصيغة الجديدة للعقود النفطية.

وافاد مراسل وكال مهر للأنباء ان مراسم حفل التوقيع على الاتفاقية المذكورة حضرها وزير النفط الايراني بيجن زنكنه ، ومدراء شركة توتال الفرنسية وشركة النفط الوطنية الايرانية وبتروبارس وشركة CNPCI الصينية.
واستنادا الى هذه الاتفاقية ، سيتم خلال المرحلة الاولى التوقيع على اتفاق توظيف استثمارات بقيمة ملياري دولار لبناء منصات لانتاج الغاز ومن ثم بناء المنشآت المتعلقة بتقوية ضغط الغاز.
ووفقا لهذا الاتفاق بين ايران والكونسرسيوم الثلاثي ، يجب ان تبلغ حصة الشركات الداخلية في هذا المشروع الغازي الضخم 70 بالمائة ، كما ان جميع مراحل مد الانابيب في قعر البحر ، وبناء المنصات الرئيسية ومعدات تقوية ضغط الغاز يجب ان تتم داخل ايران.
واهم ميزة في هذه الاتفاقية الغازية ، ، نقل التقنية على عدة مستويات بحيث يتم تخصيص 20 بالمائة من المشاركة لشركة بتروبارس الايراني على المستوى الاول ، كما يجب على المستوى الثاني نقل التقنية وتصميم وانتاج منصات تقوية ضغط الغاز الى المصنعين والمقاولين الايرانيين.
ويتضمن المستوى الثالث من التعاون بين ايران والكونسرسيوم المكون من توتال الفرنسية و CNPCI الصينية ، نقل التقنية الفنية لعمليات انتاج واستخدام منصات تقوية ضغط الغاز في المرحلة 11.
وحدد مدة 20 عاما لاتفاقية تطوير والاستفادة من هذا المشروع بحيث يبدأ الانتاج الاولى للغاز بعد 40 شهرا في المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي.
ويتوقع ان يتم التوقيع على اتفاقية تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي مطلع العام القادم 2017 ، وسيتم قبل التوقيع على هذه الاتفاقية ، اجراء الدراسات الفنية واعداد وثائق مناقصة بناء ركائز المنصات.
من جهة اخرى يجب الانتهاء من عمليات تصميم وانتاج وتركيب منشآت تقوية ضغط الغاز في المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي بعد خمس سنوات ، ومن ثم تقوم شركة النفط الوطنية بتسديد نفقات  الكونسرسيوم./انتهى/

      

رمز الخبر 1866787

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =