سلامي: أعداء ايران كانوا سببا في تقدمنا وقوتنا

اعتبر نائب القائد العام للحرس الثوري الإسلامي العميد حسين سلامي أن وجود اعداء كبار كان سببا لتطور ايران وتقدمها، مضيفا " لقد عززنا من قدراتنا حتى نستطيع التغلب على امريكا واليوم قد بلغنا هذه المرحلة، ونحن قوة مسيطرة وأعددنا كل الادوات اللازمة للتغلب على أية قوة".

وافادت وكالة مهر للأنباء ان العميد سلامي شارك في مراسم الاحتفاء بذكرى الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت عليهم السلام والشهداء النوويين في محافظة يزد وسط البلاد اليوم الخميس، والقى كلمة في هذا الاجتماع.

وفي مستهل اللقاء اعتبر سلامي وجود اعداء كبار سببا للتطور والتقدم قائلا: لقد عززنا من قدراتنا حتى نستطيع التغلب على امريكا واليوم قد بلغنا هذه المرحلة، واليوم نحن قوة مسيطرة باسم الاسلام وبإذن الله عزوجل وأعددنا كل الادوات اللازمة للتغلب على أية قوة.

وتابع : اليوم لم يعد احد يتحدث عن اسقاط النظام الاسلامي وشن الهجوم العسكري على ايران لأنه كلما حارب العدو شعبنا كلما ازداد الشعب الايراني قوة وعظمة.

وحول الاحداث الجارية في سوريا  قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان لهيب المقاومة تشتعل اليوم في سوريا وان امريكا التي كانت تتغلب على أية قوة عندما تريد باتت تقف خلف أسوار سوريا منذ 6 أعوام ولا تمتلك القدرة على التدخل العسكري المباشر، وهذه هي الصورة الجديدة لأمريكا الضعيفة والعاجزة وهذا بفضل ثورتنا التي استطاعت تحدي أقوى قوة في تاريخ البشرية ووضعها امام حرب مستمرة منذ 38 عاما واستنزاف قدراتها وتنمية قدرات المسلمين على المقاومة.

وفيما يخص الشأن العرقي قال سلامي: اليوم نرى القوة التي تم بناؤها في العراق، ان الامريكيين عاجزين في هذا البلد لكن الحشد الشعبي الذي انتهل من الثورة الاسلامية الايرانية يمتلك اليوم زمام الأمور في التطورات الميدانية في العراق.

كما اشار الى الاوضاع الجارية في اليمن وأضاف: اليوم في اليمن وبالقرب من البحر الاحمر الاستراتيجي نجد المستلهمين من الثورة الاسلامية والمتعلمين منها يخوضون معركة شرسة مع عالم الاستكبار والسعودية العميلة والتابعة له./انتهى/

رمز الخبر 1868490

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =