القوات الجوية الروسية والتركية تجريان عملية جوية مشتركة

أعلن قائد إدارة العمليات العامة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، أن القوات الجوية الفضائية الروسية والقوات الجوية التركية، أجرتا اليوم الأربعاء لأول مرة عملية جوية مشتركة ضد تنظيم "داعش" في ضواحي الباب في ريف حلب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن سبوتنيك أن القوات الجوية الفضائية الروسية والقوات الجوية التركية، أجرتا لأول مرة عملية جوية مشتركة ضد تنظيم "داعش" في ضواحي الباب في ريف حلب".

وأضاف المصدر أن هذه العملية الجوية التي تمت بالاتفاق مع دمشق، شاركت فيها 9 طائرات هجومية روسية و8 مقاتلات تركية: "تم إشراك في العملية الجوية التي تم الاتفاق بشأنها مع الجانب السوري، تسع طائرات هجومية تابعة للقوات الفضائية الروسية، هي أربع " سو-24إم"، أربع " سو —25 " ومهاجمة واحدة — " سو 34" ، فضلا عن ثماني طائرات لسلاح الجوي التركي، أربع "إف-16" و أربع "إف-4"".

وأشار المصدر إلى أن نتائج العملية الجوية المشتركة للقوات الفضائية الجوية الروسية وسلاح الجو التركي، قرب مدينة الباب السورية، كانت قصف وإصابة 36 موقعا لتنظيم "داعش".

وقال المصدر : "مجموع ما تم إصابته، 36 موقعا، وأريد أن أؤكد أنها جميعها متفق عليها عبر قناة هيئات الأركان العامة وقيادة المجموعات الجوية للبلدين".

وأكد  أن القوات الحكومية السورية تقوم حاليا بالهجوم على إرهابيي "داعش" في منطقة تدمر بدعم من سلاح الجو الروسي. /انتهى/

 

رمز الخبر 1868943

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =