عبد العزيز القطان: فلسطين لا تتحرر بالإنشاء وانما بالمقاومة والبندقية

صرح الكاتب والإعلامي الكويتي عبد العزيز بدر القطان إن النخب لا زالت تجامل في وقت يتوجب فيه على الجميع الابتعاد عن المجاملة والخطب الانشائية، مؤكداً إن فلسطين لا تتحرر بالانشاء وانما بالمقاومة و البندقية.

وأوضح الإعلامي والكاتب الكويتي عبد العزيز بدر القطان في حديث لوكالة مهر للأنباء على هامش المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية إن القضية الفلسطينية قضية مستحقة حتى النخاع وتستحق من الجميع الجهد، معتبراً إياها القضية الام الرئيسية و كل تنظيم اليوم في المنطقة لايحمل المفتاح لحل هذه القبضية الفلسطينية لن يترك أثراً على الشعوب.

وأوضح الإعلامي الكويتي إنه ليس  هنام وقت يخدم قضية التطبيع او معاهدات الاستسلام، معتبراً هذه الاجراءات كلام يهدر من وقت الامة العربية و الاسلامية، قائلاً: انا متعصب للقومية الاسلامية ومتعصب للقومية العربية و انتمي الى هذه الروح الاسلامية والى الانسان والاسلام و القومية العربية.

وأشار عبد العزيز بدر القطان إن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي يعتبر الفلسطينيين والقضية الفلسطينية موحِدة وجامعة للامة الاسلامية، مضيفاً إن التراجع في الفترة الاخيرة بسبب الازمات العربية و الربيع العربي.

وبيّن الإعلامي الكويتي إنه لا يوجد حكومة عربية مثالية فجمبع الحكومات فيها خونة و فساد وانقسامات الكل يتاجر في القضية الفلسطينية و الانقسام الداخل الفلسطيني مشكلة قديمة جداً وتكمن القضية في السلطة الفلسطينية نفسها السلطة الفلسطينية دمرت القضية المركزية و دمرت مجهود المقاومة  في معاهدة اوسلو.

وأوضح الباحث الكويتي إن معاهدة السلام هي معاهدة لحماية العدو الصهيوني هذا الانقسام اليوم و التباين من بعض الداخل الفلسطينين الذين شتتوا جهود القضية الفلسطينية و محور المقاومة، منوهاً إلى  ضرورة توحيد الجهود الداخلية ووضع استراتيجية غير انشائية فيها خطة عمل لانقاذ فلسطين.

وعن خذلان بعض الأنظمة العربية لفلسطين قال القطان إن العرب يطبعون و يتامرون على بعضهم البعض، متمنياً أن يتحرر الحق العربي من استبداد  حكومات بلاده و يرجع الى ذاته وانسانيته ويدعم المثقفين و النخب لتوحيد  جهود الشعوب العربي من اجل قضية فلسطين لان القضية الفلسطينية هي المفتاح السحري لكل القضايا العربية.

وشدد القطان على ضرورة الحوار الايراني العربي الاسلامي وإبعاد الشبهات التي رسم حدوداً بين أبناء هذه الشعوب منوهاً إلى إن البعض تم تغييب عقله فالقضية الايرانية والبعد الفارسي والبعبع الايراني والمجوسي و الرافضي هذا كله غيب العقل العربي، موضحاً إن البعض يحاول تصوير  ايران على انها خطر على الامة العربية والحليف الاستراتيجي هي "اسرائيل".

وأضاف الإعلامي الكويتي عبد العزيز بدر القطان إن الكثير من النخب لا زالت تجامل في وقت لا تحتاج فيه الشعوب الى نخب لا تقع في فخ المجاملة والبروتوكولات و الشعارات و العبارات والخطب الانشائية النخب يجب ان توجد حلول للامة العربية و لا تكتفي بالتنظير، فلسطين لا تتحرر بالانشاء وانما بالمقاومة و البندقية. /انتهى/

أجرت المقابلة: ديانا المحمود

رمز الخبر 1870369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =