إدارة ترامب تبرّئ نفسها من العقوبات الجديدة ضد روسيا

كشف ممثل لوزارة الخارجية الأمريكية عن أن قرار فرض عقوبات جديدة ضد الشركات الروسية اتخذ في أخر أيام إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الولايات المتحدة الأمريكية، فرضت في 21/3/2017، عقوبات ضد 8 شركات روسية، بذريعة خرقها القانون الأمريكي بشأن عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل، في علاقاتها مع سوريا وإيران وكوريا الشمالية. وتشمل قائمة العقوبات الجديدة، من بين مؤسسات أخرى، شركة "روس أوبورون إكسبورت" المتخصصة في تصدير الأسلحة الروسية للدول الأجنبية.

وتعليقا على العقوبات التي يتم فرضها لأول مرة في عهد أدارة الرئيس الجديد دونالد ترامب، اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن هذا الأمر يتنافى مع التصريحات الأمريكية حول أولوية مكافحة الإرهاب ويقوّض آفاق التعاون المشترك لهزيمة "داعش".

وأكد ممثل الخارجية الأمريكية، للوكالة الروسية، أن اتخاذ  قرار فرض عقوبات على مجموعة من الأفراد والشركات الروسية تم من قبل وزارة الخارجية يوم 17 /1/ 2017، وأن الإدارة الجديدة أعلنت عنها فقط قبل إحالتها إلى الكونغرس.

وهذا يعني ان العقوبات الأمريكية الجديدة ضد المؤسسات الروسية تم فرضها قبل 3 أيام فقط من تولي ترامب منصب الرئاسة في الولايات المتحدة ./انتهى/

المصدر: روسيا اليوم

رمز الخبر 1871216

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =