ولايتي : أميركا والسعودية ستفشلان في حربهما على اليمن لا محالة

شدد علي أكبر ولايتي رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران، على ان اميركا والسعودية لا محالة ستفشلان في حربهما على اليمن .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران وفي كلمة أدلى بها اليوم الخميس قال " لا يوجد بلد في العالم لا يبحث عن حلفاء له في المنطقة وعلى الصعيد الدولي.. فكل دولة تنضم الى عدد من الاتحادات، واليوم فإن ظروف الحكم صعبة، ولا توجد دولة يمكنها ان تدير شؤونها بدون مساعدة الدول الاخرى " .

ونوه ولايتي الى انضمام إيران في منظمة المؤتمر الاسلامي موضحا ان هذه المنظمة تضم 57 عضوا، الا ان هذه المنظمة وبسبب توفير السعودية مقرا لها وتمويلها، فهي خاضعة للهيمنة السعودية، لكن بسبب مشاركة قادة الدول الاسلامية في المنظمة فلا يمكننا ان لا نشارك فيها.

وأشار الى ايجاد محور المقاومة بين ايران والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين، لافتا إلى أنه نشهد اليوم ان العالم تحسب حسابا لهذا المحور، فهذه الدول انتصرت على 70 دولة اجتمعت لإسقاط سوريا.
ونوه الى ان سوريا واليمن الجنوبي وقفا الى جانب ايران ابان الحرب العراقية المفروضة، وأحبط مؤامرة تحويل هذه الحرب الى حرب بين العرب والعجم.

وأضاف ان لبنان الحليف الآخر لإيران في المنطقة.. فحزب الله يواجه اسرائيل بالنيابة عن نفسه وعن ايران، وقد صرح السيد حسن نصر الله اذا ارتكبت اسرائيل حماقة وشنت اعتداءا على ايران، فإنه سيسوي حيفا بالتراب، إذ لدى حزب الله القدرة على استهداف اقصى النقاط بالصواريخ.

ولفت ولايتي الى اقتراب تنظيم "داعش" الارهابي الى مسافة 20 كيلومترا عن الحدود الايرانية معتبرا  لو لم نواجه داعش خارج حدودنا، لكان علينا ان نواجهههم في كرمانشاه واهواز .

وبشأن الوضع على الساحة اليمنية، شدد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصحلة النظام، على ان اميركا والى جانبها السعودية ستفشلان في اليمن.. ان مستقبل المنطقة واضح، ومن المؤكد النصر سيكون حليفا للشعب اليمني، وعلى المدى المتوسط والبعيد فإن النصر سيكون حليفا لاصدقاء ايران.

رمز الخبر 1871943

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =