ولايتي: أميركا ستكون الخاسر الأكبر بسبب سياساتها

أشار رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران "علي أكبر ولايتي" إلى العقوبات الجديدة التي فرضتها أميركا ضد طهران وموسكو مؤكدا ان أميركا ستكون الخاسر الأكبر بسبب سياساتها وإجراءاتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران أوضح خلال اجتماع مع رئيس مؤسسة الدراسات الشرقية التابعة لروسيا "ويتالي نامكين" انه وفي غضون السنوات الأخيرة قد حققت موسكو وطهران خطوات كبيرة في مجال الرؤية الاستراتيجية بين البلدين حيث شهدت علاقات البلدين تطورا ملحوظا.

وفيما يتعلق بحجم التعاون بين ايران وروسيا قال ولايتي: لحسن الحظ، زادت التجارة في العام الماضي بين الجانبين الى ما نسبته 13 في المئة وكان التعاون في معظمه في المجالات السياسة والاقتصاد والأمن والدفاع.

في الختام لفت رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الى ان قيمة العلاقات الثنائية بين إيران وروسيا ستكون أعمق وأقوى خاصة بعد فرض المزيد من العقوبات، من الجانب الأميركي./انتهى/

رمز الخبر 1874966

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =