وزير الداخلية: حادثة ميرجاوه الإرهابية كانت غير متوقعة

أكد وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي أن حادثة ميرجاوة الإرهابية كانت غير متوقعة لاسيما وأن العلاقات بين طهران وإسلام آباد تتسم بالودية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رحماني فضلي أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الباكستاني "نثار علي خان" وتطرق الى عملية ميرجاوة الارهابية والتي استشهد فيها 10 من حرس الحدود الايرانية.

وأعرب وزير الداخلية الايراني عن استعداد ايران لتشكيل لجنة أمنية خاصة ولجنة حدودية بين البلدين وذلك باشراف من خبراء البلدين.

كما أكد استعداد ايران لتوسيع العلاقات التجارية والاقتصادية في الحدود بين طهران واسلام آباد، معتقدا أن القيام بهذا الأمر من شأنه أن يوفر الأمن الدائم والمشترك بين البلدين.

وأضاف عبدالرضا رحماني فضلي قائلا " الا أن وقوع مثل هذه الاحداث (ميرجاوه الارهابية) يحول دون تنمية العلاقات الاقتصادية والأمنية بين الجانبين الايراني والباكستاني".

وطالب وزير الداخلية الايراني نظيره الباكستاني باتخاذ خطوات عاجلة ورادعة في الحدود بين ايران وباكستان وذلك لمنع تسلل الارهابيين ومهربي المخدرات الى ايران وكذلك للتصدي لدخول المهاجرين غير الشرعيين القادمين من افغانستان.

بدوره اعرب وزير الداخلية الباكستاني نثار علي خان عن أسفه لحادثة مير جاوة الارهابية، مضيفا " نود أن نطمئنكم أننا سننفذ جميع الاتفاقيات التي توصلنا اليها مع وزير الخارجية الايراني خلال زيارته الاخيرة التي قام بها الى اسلام آباد"./انتهى/

رمز الخبر 1872562

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =