ترامب يمدد العمل بتخفيف العقوبات على ايران

اكدتوزارة الخارجية الاميركية الاربعاء تمديد العمل بتخفيف العقوبات على ايران، حسب ما هو وارد في الاتفاق النووي مع الدول الست عام 2015، معلنةً فرض عقوبات جديدة على طهران بسبب تجاربها الصاروخية.

وجاء تمديد العمل بتخفيف العقوبات على ايران رغم انتقادات الرئيس دونالد ترامب للاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه خلال عهد سلفه باراك اوباما.

في المقابل، اعلنت الخزانة الاميركية في الوقت نفسه، فرض عقوبات جديدة بحق عدد من المسؤولين العسكريين الايرانيين وشركات صينية مرتبطة بـ"البرنامج الباليستي" الايراني.

ووفقا للبيان الصادر من الخزانة الامريكية ان هذه الوزارة تقوم بحظر مواطنين ايرانيين و مواطن صيني الى جانب شركة ايرانية وثلاث شركات صينية بتهمة الارتباط بالبرنامج الصاروخي الايراني، رغم قرار الرئيس الامريكي بتمديد تخفيف العقوبات على ايران.

وفيما يلي أسامي الاشخاص والشركات التي تخضع للعقبات الامريكية:

- رحيم أحمدي (مواطن ايراني)

- مرتضى فراست بور (مواطن ايراني)

- روان رانلينغ (مواطن صيني)

- شركة متين صنعت نيك انديشان

- شركة شانغهاي غنغ كوان تريد

- شركة شانغهاي نورث بيغينز

- شركة انترنشنال تريد شانغهاي نورث ترنسوي./انتهى/

رمز الخبر 1872801

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =